محاضرة علمية بقسم الفيزياء حول إيجابيات وسلبيات التصوير بالرنين المغناطيسي

عقد قسم الفيزياء في كلية العلوم محاضرة علمية حول إيجابيات وسلبيات التصوير بالرنين المغناطيسي، تحدثت فيها الدكتورة ختام الوصيفي -الأستاذ المساعد في قسم الفيزياء، نائب عميد شئون الطلبة، وحضر المحاضرة التي انعقدت في قاعة الاجتماعات العامة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس، الدكتور محمود عبد الرحمن -رئيس قسم الفيزياء، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس، وطلبة من قسم الفيزياء.

وتناولت الدكتورة الوصيفي مفهوم الرنين المغناطيسي، وبينت أنه عبارة عن تصوير مقطعي للأنسجة الرخوة، مثل : الدماغ، والقلب، والكبد، والعمود الفقري، والمفاصل، والأوردة والشرايين، وأوضحت الدكتورة الوصيفي أن الرنين المغناطيسي لا يستخدم الأشعة السينية، ولكنه يعتمد على المجال المغناطيسي، إضافة إلى تردد الراديو، وأضافت أنه يمكنه التصوير بثلاثة أبعاد.

إيجابيات التصوير بالرنين المغناطيسي
وحول إيجابيات التصوير بالرنين المغناطيسي، أشارت الدكتورة الوصيفي إلى أنه لا يحتاج إلى تحضيرات خاصة قبل التصوير، مثل : الصوم، ويمكنه تصوير تدفق الدم في أدق الشعيرات، وتصوير أي مستوى وفي أي اتجاه داخل جسم الإنسان، ونوهت إلى أنه يمنع من التصوير بالرنين المغناطيسي المرضى الذين لديهم منظم داخلي لضربات القلب، ومن لديهم سماعات داخلية في الأذن لا يمكنهم إزالتها قبل الفحص.

سلبيات التصوير بالرنين المغناطيسي
وفيما يتعلق بسلبيات التصوير بالرنين المغناطيسي، تحدثت الدكتورة الوصيفي عن عدم إمكانية تصوير الأشخاص ذوي الحجم الضخم، والشعور بالخوف والحر بسبب ضيق المكان، والصوت العالي الذي يشبه صوت طرق الحديد، وارتفاع ثمن التصوير، إضافة إلى أن أي حركة قد تسبب تشوه وعدم وضوح الصورة، ووجود بعض المخاطر الصحية نتيجة تسخين الأنسجة بتعريضها لحقل أمواج الراديو.
 

x