زوار ومؤسسات يؤمون معرض التراث ويؤكدون اهتمامه بأساسيات التراث المعماري القديم

أمً عدد من الباحثين والأكاديميين والمهتمين معرض ” التراث المعماري ” الذي يقام بالتزمن مع أعمال المؤتمر الدولي المعنون:” التراث المعماري .. واقع وتحديات الحفاظ”.

وأوضح المهندس محمود البلعاوي – مساعد مدير مركز عمارة التراث- الحاجة الماسة لوجود المعرض خاصة في ظل التركيز على التراث الشعبي من قبل المؤسسات العاملة في مجال التراث، فضلاً عن أن المعرض يغطي البعد المعماري للمباني الأثرية في مدينة غزة بمختلف جوانبه.

وذكر المهندس البلعاوي أن المعرض يتضمن محاور وجوانب أساسية تتمثل في: عرض مجموعة منتقاه من صور المباني الآثرية في مدينة غزة كالمساجد، والكنائس، والحمامات، والأسبلة، والأسبطة، والجوامع، إلى جانب صور المباني السكنية الخاصة والعناصر المعمارية، وأضاف أن المعرض يصور نتاج الدورات التدريبية المتخصصة لمركز عمارة التراث، والتي تهدف إلى إحياء العناصر الزخرفية الموجودة داخل المباني الآثرية لمدينة غزة.

وبين المهندس البلعاوي أن المعرض يركز على عرض ملخصات الأبحاث العلمية المشاركة في المؤتمر على شكل نموذج موحد ومختصر يبين اسم البحث، والباحث، وهدف البحث، والمشكلات البحثية والتوصيات، مشيراً إلى مشاركة المركز الفرنسي وجمعية تراثنا في عرض ما لديها من منتاجات تراثية وصور تجسد التاريخ الآثري للشعب الفلسطيني والفرنسي.

من جانبها، أشادت المهندسة نشوة الرملاوي – مهندسة معمارية في مركز عمارة التراث، رئيس لجنة المعرض- بالإقبال الذي شهده المعرض من قبل طلبة الجامعة والوفود الممثلة عن مؤسسات المجتمع المدني، والحكومي، فضلاً عن مشاركة وحضور سكان البلدة القديمة وأصحاب البيوت الآثرية في مدينة غزة، ووصفت الانطباعات المسجلة لفعاليات المعرض بأنها قيمة جداً ومشجعة لإقامة معارض آخرى تبرز الصورة الواضحة لتاريخ مدينة غزة الآثري والحضاري.

وذكرت المهندسة الرملاوي أن المعرض تضمن أشكال وصور ومعروضات جذبت انتباه الحاضرين؛ كونها تعرض لأول مرة وتبين المشاهد الداخلية للمباني الآثرية، وأوضحت أن المعرض يسلط الضوء على التراث المعماري الأثري لمدينة غزة بإبرازه للعناصر المعمارية لمداخل المباني الآثرية كالزخارف التي تضفي الملامح الجمالية والفنية.

وبينت أن المعرض يهدف إلى نشر وزيادة الوعي بأهمية التراث المعماري كموروث ثقافي وحضاري يجب الحفاظ عليه واظهاره بالمظهر اللائق به.

بدوره، عبر الطالب رائد الشرفا – الطالب بقسم الهندسة المعمارية- عن إعجابه بجوانب وزوايا المعرض المختلفة، والتي تبين وتبرز واقع البلدة القديمة، وحال البيوت السكنية القديمة قبل عمليات الترميم وبعدها، واعتبر أن المعرض يعكس الصورة التوضيحية لفعاليات المؤتمر، مظهراً سعادته البالغة بعرض منتجات وأعمال الطلبة الزخرفية التي تم إعادتها على الجبس والرخام والخشب.

وتابع الطالب الشرفا أن المعرض ركز على أساسيات التراث المعماري القديم التي كنا بحاجة لرؤيتها والإستفادة منها، مؤكداً على تنوع محتويات المعرض التي أظهرت الواقع الحضاري والثقافي لمدينة غزة.

 

 

 

x