مركز تنمية الموارد يعقد لقاءً تواصلياً مع الطلبة القادمين من سوريا المستفيدين من منح المؤسسة

عقد مركز تنمية الموارد بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مؤسسة الإنتربال لقاءً تواصلياً مع الطلبة القادمين من سوريا والمستفيدين من مشروع “الإغاثة العاجلة للعائلات الفلسطينية القادمة من سوريا”، الممول من مؤسسة الإنتربال، وانعقد اللقاء في قاعة الاجتماعات العامة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس وحضره المهندس علاء الدين الهشيم –رئيس قسم المنح الطلابية بمركز تنمية الموارد بالجامعة الإسلامية، والمهندس سامح أبو وردة –ممثل عن مؤسسة الإنتربال، والطلاب والطالبات المستفيدون من المشروع.

من جانبه، أثنى المهندس الهشيم على التعاون الوثيق والبناء مع مؤسسة الإنتربال، وقدر للمؤسسة جهودها في دعم الطلبة الجامعيين والخريجين، إلى جانب جهودها في خدمة المجتمع وتطويره، وعبر المهندس الهشيم عن أمله استمرار التعاون مع المؤسسة، مشيراً إلى دور التعاون بين الجامعة والمؤسسة في تعزيز ثقة الطلبة بأنفسهم من جانب، وإشعارهم بأنهم في وطنهم من جانب آخر.

بدوره، وقف المهندس أبو وردة على الخدمات التي تقدمها مؤسسة الإنتربال على صعيد المساعدات المالية، والعينية، والغذائية، موضحاً أن المؤسسة تعمل منذ نشأتها على دعم العديد من المجالات خاصة التعليم، ولفت المهندس أبو وردة إلى أن الدعم يأتي من منطلق الشعور بالمسئولية تجاه شريحة الطلبة الجامعيين، وأفاد أن خدمة المؤسسة للطلبة القادمين من سوريا تمثلت في تسديد الرسوم الدراسية كاملة عن الفصل الثاني من العام الدراسي 2013-2014م، ودفع المستحقات السابقة عن فترة دراستهم.

وعبر الطلبة عن اعتزازهم بانتمائهم للجامعة الإسلامية، وأثنوا على دوها في توفير المناخ الملائم للدراسة والمتعلق بتوفير القاعات الدراسية المريحة، والأساتذة الأكفاء، والخطط الدراسية القيمة، وشكروا مؤسسة الإنتربال على دعمها المادي والمعنوي لهم، وقدروا لها موقفها الإنساني والمحفز على الإبداع والتطوير.
 

x