جمعية الحق في الحياة وكلية التربية تحتفلان باليوم العالمي لمتلازمة داون

احتفلت جمعية الحق في الحياة بالتعاون مع كلية التربية بالجامعة الإسلامية باليوم العالمي لمتلازمة داون، وانعقد الحفل تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير/ الوليد بن طلال، ومؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، وحضر الحفل الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية الأستاذة الدكتورة فتحية اللولو- عميد كلية التربية، والأستاذة عدالة أبو مدين –رئيس مجلس إدارة مؤسسة الحق في الحياة، والأستاذ محمد الكاشف –مدير عام إدارة التفويض والتعامل الدولي في وزارة الصحة، والأستاذ توفيق شبير- عريف الحفل، وجمع من قادة العمل التربوي والنفسي في قطاع غزة، ورؤساء الجمعيات والمؤسسات التربوية في القطاع، والعاملون في جمعية الحق في الحياة، وأعضاء هيئة التدريس بكليات التربية بجامعات محافظات قطاع غزة، وطلبة من الجامعة.

من جانبها، أكدت الأستاذة الدكتورة اللولو على أهمية عقد الدورات التدريبية، ومواكبة كافة المستجدات المتعلقة بكيفية التعامل مع أطفال التوحد وذوي متلازمة داون من جانب، وتهيئة الظروف وتسخير الإمكانيات التي تسهم في تحسين ظروفهم المعيشية، ولفتت الأستاذة الدكتور اللولو إلى أهمية وضع البرامج العملية والتأهيلية التي تسهم في حماية وحفظ أبناء الشعب الفلسطيني في النواحي النفسية والعقلية والجسدية، وطالبت الأستاذة الدكتور اللولو أصحاب القرار بدعم وتحسين النمو المعرفي للمصابين وأصحاب الإعاقات، ودعت إلى زيارة مؤسسة الحق في الحياة ومشاهدة الأطفال وإنتاجهم، ودعمهم من كافة الجهات.

بدورها، قدرت الأستاذة أبو مدين لمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، والمؤسسات الدولية، والمجتمعية، والمؤسسات الأهلية دورهم في دعم أطفال فلسطين من فئة متلازمة داون وأطفال التوحد، وتوفير سبل العيش الكريم لهم، من خلال تقديم البرامج والمساعدات الإنسانية والإغاثية، وشددت الأستاذة أبو مدين على أهمية تأمين حقهم في التعليم، والرعاية الصحية، والحق في الحياة الكريمة، وتحدثت عن جهود جمعية الحق في الحياة في تحسين جودة الخدمات المقدمة، وزيادة فرص التمكين للفئات المهمشة مجتمعياً، واستحداث البرامج التي تتناسب مع نموهم العقلي والذهني.

من ناحيته، أشار الأستاذ الكاشف إلى دور وزارة الصحة في تسهيل وتقديم كافة الخدمات اللازمة للمصابين بمتلازمة داون، ورعايتهم صحياً وذويهم، وأفاد أنه سيتم حصر كافة الأطفال في مؤسسة الحق في الحياة الذي يتجاوز عددهم (400) طفل من أجل دمجهم في المجتمع المدني، ونوه الأستاذ الكاشف إلى وجود خطة إستراتيجية تنظم عملية رعاية الأطفال المصابين، ووجه شكره إلى كافة العاملين بجمعية الحق في الحياة ، وكل من يساهم ويمول هذه الجمعيات الخيرية.

وتخلل الحفل عروض فنية لأطفال متلازمة داون، تضمنت: عرض مسرحي، ودبكة شعبية، وقصائد شعر، وإبراز مهارات تعلم اللغة الإنجليزية.

 

x