مركز الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي يعقد لقاءً حول صراع الأجيال

عقد مركز الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي بقسم علم النفس بكلية التربية بالجامعة الإسلامية لقاءً حول صراع الأجيال، وأدار اللقاء الذي انعقد في قاعه المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الأستاذ توفيق شبير- مدير المركز، وحضر اللقاء الدكتورة ختام السحار- رئيس قسم علم النفس، والدكتور جميل الطهراوي، والدكتور نبيل دخان- عضوا هيئة التدريس بكلية التربية، وجمع كبير من طالبات كلية التربية، والأمهات.

وبدأ اللقاء باسكتش مسرحي استعرض الفجوة بين تفكير الجيلين، وسلط الضوء على دور الفيس بوك والتكنولوجيا الحديثة في التربية وطريقة التفكير، وتفاعل الجمهور مع عدة موضوعات تتعلق بتأثير الفيس بوك، والواتس آب، ووسائل التكنولوجيا الحديثة على شخصية الطالب الجامعي.

وتناول المتحدثون مجموعة الموضوعات تتعلق بضرورة تفهم عقليه الأبناء، ومحاوله مصاحبتهم والوقوف بجانبهم, ولفتوا إلى أهمية استخدام وسائل التكنولوجيا في العمل المفيد، وأنه لا مجال للاستغناء عنها أو إهمالها, وبينوا أهمية تفهم طبيعة المرحلة التي يمر بها الأبناء، وأوضحوا أن سلوكهم المزعج هو مجرد سحابه صيف ستنقشع إن أحسنا التعامل معه, وأن جيل اليوم ليس أسوأ من الجيل السابق, ولكن طبيعة الظروف قد تغيرت، وطالبوا بغرس الثقة في نفوس أبنائهم.

وتحدثت مجموعة من الأمهات عن بعض السلوكيات التي تجعلهن يشعرن بالانزعاج من بناتهن, في حين طالبت العديد من الطالبات من أمهاتهم أن يكن صديقات لهن، وليست مراقبات لسلوكهم وأن يبتعدن عن لغة الأوامر.

 

x