مشاركون يدعون إلى تأسيس هيئة رقابة شرعية عليا تمثل مرجعية للمؤسسات المالية الفلسطينية

أجمع مشاركون في ورشة عمل ناقشت التورق في المؤسسات المالية الفلسطينية على أن المؤسسات المالية العاملة في غزة لا تتعامل بالتورق الفردي والمنظم، ولفتوا إلى أن التورق الفردي موجود ولكنه غير منضبط، ولا يوجد مساهمة فعلية للمؤسسات المالية فيه.

وحث المشاركون على دراسة الأسباب التي تدفع الأفراد للتورق، ودعوا إلى تشكيل هيئة رقابة شرعية عليا تمثل مرجعية للمؤسسات المالية المتعددة في فلسطين، وإيجاد تنوع في صيغ التمويل المختلفة لتلك المؤسسات.

وكان قسم الشريعة الإسلامية بكلية الشريعة والقانون ولجنة الإفتاء بالجامعة الإسلامية نظما ورشة عمل حول واقع التورق في المؤسسات المالية الفلسطينة، شارك فيها عدد من ممثلي المؤسسات المالية، وأعضاء من هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون.
 

x