كلية الشريعة والقانون تنظم محاضرة علمية حول فلسفة الخلافات الفقهيّة

نظّمت كليّة الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع جمعية القدس للبحوث والدراسات الإسلامية في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية محاضرة علميّة حول فلسفة الخلافات الفقهيّة، تحدث فيها فضيلة الأستاذ الدكتور مازن إسماعيل هنية-رئيس لجنة البحث العلمي والدراسات العليا بالكليّة، ورئيس الجمعية، وحضرها الدكتور رفيق أسعد رضوان- عميد كليّة الشريعة والقانون، ونائبا العميد، ورؤساء الأقسام، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالكلية، وأعضاء من مجلس إدارة الجمعية، وطالبات من الكلية.

وتحدّث الأستاذ الدكتور هنيّة عن فلسفة الخلاف الفقهي، وذكر بأنّه حقيقة واقعة؛ حيث إنه وجد في عهد النبي -صلى الله عليه وسلّم، وكذا في عهد صحابته الكرام والتابعين، ومضى إلى يومنا هذا، وأشار الأستاذ الدكتور هنية إلى أنّه لا ينبغي أن ننظر إلى الخلاف على أنّه نقيصة أو مشكلة؛ وبيّن أنّ الاجتهاد الذي تتعدّد فيه الرؤى هو تراثٌ تشريعيّ عظيم، وأشار الأستاذ الدكتور هنية أنه خلاف محمود، أقرّه النبيّ -صلى الله عليه وسلم، وحثّ عليه حينما جعل للمجتهد المصيب أجرين وللمخطئ أجراً واحداً.

وأكد الأستاذ الدكتور هنيّة على وجوب احترام هذا التراث التشريعي، وقال:” علينا أن نبذل جهداً كبيراً لا لتعليم الناس فحسب بل يجب على الأمة أن تُوجد من أبنائها من يتصدّى لمسائل هذه الحياة ليكون مجتهداً، و يملك القدرة على إبداء الرأي”.
 

x