توقيع مذكرة تفاهم بين سلطة النقد الفلسطينية والجامعة الإسلامية

جرى في الجامعة الإسلامية بغزة التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجامعة الإسلامية وسلطة النقد الفلسطينية، ووقع الاتفاقية عن سلطة النقد معالي الدكتور جهاد خليل الوزير –محافظ سلطة النقد الفلسطينية، وعن الجامعة الإسلامية الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة.

واتفق الطرفان بموجب الاتفاقية على تعزيز جهود التعاون والعمل المشترك في مجالات البحث العلمي في مجالات الاقتصاد وإدارة الأعمال، وتبادل المواد المكتبية من أوعية معرفية، وفتح المجال أمام خريجي كلية التجارة للتدريب في سلطة النقد.

وتفضي الاتفاقية إلى تشكيل لجنة مشتركة للإشراف ومتابعة تنفيذ برامج العمل في مجالات التعاون الواردة ضمن هذه المذكرة، ويسند إلى هذه اللجنة مراجعة المذكرة سنوياً، كما تتولى مهمة تشكيل لجان فرعية مشتركة دائمة أو مؤقتة للبحث في مواضيع أو قضايا محددة تتعلق بمحالات التعاون التي تتضمنها بنود المذكرة.

وأكد معالي الدكتور الوزير أن سلطة النقد استطاعت الحفاظ على الجهاز المصرفي وودائع المواطن الفلسطيني، وشدد على أن سلطة النقد معنية بالحفاظ على الاستقرار المالي والنقدي.

ولفت معالي الدكتور الوزير إلى أنه خلال الأشهر القليلة القادمة ستكون سلطة النقد قد انتهت من قانون البنك المركزي الذي ستنظم بموجبه العلاقة بين البنك والحكومة من جانب، وبين البنك والبنوك الأخرى من جانب آخر.

ورحب معالي الدكتور الوزير بالتعاون مع الجامعة الإسلامية، واعتبر التوقيع على مذكرة التفاهم يعزز التعاون المؤسسي الرسمي بين الجانبين، وعرض معالي الدكتور الوزير مجموعة من الإنجازات التي حققتها سلطة النقد، ومنها : افتتاح مؤسسة ضمان الودائع في قطاع غزة، وإنشاء قاعدة بيانات الائتمان في سلطة النقد وذلك ضمن منظومة البنية التحتية الإلكترونية.

وأعرب الدكتور شعث عن تقدير الجامعة الإسلامية لعرى التعاون المشترك التي تربطها مع سلطة النقد، وأكد أن توقيع مذكرة التفاهم مع سلطة النقد يحمل الكثير من المعاني النوعية خاصة أن سلطة النقد تمثل أحد أهم معالم مأسسة العمل الفلسطيني بعد إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة والضفة الغربية، وأضاف الدكتور شعث أن الجامعات الفلسطينية تعد من أهم الإنجازات الوطنية التي حققها الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وأشاد الدكتور شعث بالعديد من المؤسسات الفلسطينية الوطنية، ومنها: الجهاز المركزي للإحصاء، وبين أن هناك منظومة من المؤسسات الفلسطينية الناجحة قادرة أن تنافس مثيلاتها من الدول المجاورة.

وأوضح الأستاذ الدكتور سالم عبد الله حلس- عميد كلية التجارة، أن المذكرة تسمح بتدريب طلبة كلية التجارة في مراكز سلطة النقد؛ الأمر الذي يترتب عليه دمج الطلبة في بيئة التدريب العملي، ويسمح بإجراء الأبحاث والدراسات والتقارير التي تتعلق بالاقتصاد الفلسطيني، والقطاع المالي، والمصرفي، والإداري، وأكد الأستاذ الدكتور حلس أن ذلك يمثل هدفاً وطنياً استراتيجياً يجمع الجامعة الإسلامية وسلطة النقد الفلسطينية.

ولفت الأستاذ الدكتور حلس إلى أن إقامة مؤسسة ضمان الودائع هي إحدى قصص النجاح التي أثمرها برنامج الدراسات العليا في كلية التجارة بالجامعة الإسلامية.

يذكر أنه حضر التوقيع على مذكرة التفاهم الذي تم في قاعة مجلس الجامعة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس من الجامعة الإسلامية عدد من المسئولين في سلطة النقد، وأعضاء مجلس كلية التجارة.

 

x