قسم الكيمياء بالجامعة ينظم ندوة علمية حول استخدام الزيوت النباتية وقوداً للسيارات

نظم قسم الكيمياء بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية ندوة علمية حول استخدام الزيوت النباتية كوقود للسيارات، وقد حضر الندوة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الدكتور بكر الزعبوط –رئيس قسم الكيمياء بكلية العلوم، والأستاذ الدكتور منذر عبد اللطيف، والأستاذ الدكتور أحمد ثابت –عضوا هيئة التدريس بقسم الكيمياء، وعدد من الأكاديميين والباحثين والمهتمين.

وذكر الأستاذ الدكتور ثابت أن زيوت الطعام جاءت كوقود للخلية الحية، وأوضح أن المركبات الناتجة عن استخدام الزيت كوقود للسيارات سيتحول إلى مواد ملوثة للبيئة وبالتالي للإنسان، ونوه الأستاذ الدكتور ثابت إلى أنه حتى في وجود تأثير بسيط لتلك الزيوت فإنها تؤثر على الجسم بشكل مباشر، وأكد أن مواد الاحتراق تعتبر مواداً سامة، والأحماض غير المشبعة ضارة جداً على الجسم.

وبين الأستاذ الدكتور ثابت أن زيوت الطعام في حالة استخدامها كوقود للسيارات فإنها مؤهلة أن يحدث لها عمليات أكسدة وينتج عنها مركبات أخرى يتنفسها الإنسان، وتابع أن تلك المركبات تجري في دم الإنسان وتصل إلى خلايا الجسم، والنواة وجزيئات “DNA“، وتهاجم الجينات المسئولة عن الانقسام وبالتالي تتحول إلى خلايا متمردة.

وتحدث الأستاذ الدكتور عبد اللطيف عن الاهتمام العالمي بالطاقة البديلة، وطريقة استخدام الوقود الحيوي وخواصه، ووقف على تحضير الوقود الحيوي، والتأثير الصحي لاستخدام زيت الطعام كوقود للسيارات.

وتناول الأستاذ الدكتور عبد اللطيف تأثير المركبات والمواد الضارة عديمة الرائحة والمنتشرة في الجو والبيئة على صحة الإنسان، ودعا إلى أخذ احتياطات لاستخدام زيت الطعام كوقود للسيارات، منها: عدم استخدام الزيت في خزان وقود” التنك” السيارة، واستخدام أنابيب وقود مختلفة عن الأنابيب الموجودة في السيارة، وتسخين الزيت.

x