الاحتفال في الجامعة بتخريج طلبة دبلوم “إدارة الأزمات والكوارث”

 

احتفلت كلية الطب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع لجنة الإغاثة والطوارئ في اتحاد الأطباء العرب –مكتب فلسطين بتخريج طلبة دبلوم “إدارة الأزمات والكوارث”، وانعقد حفل التخريج في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور معالي الدكتور مفيد المخللاتي–وزير الصحة، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور محمد العكلوك –نائب رئيس مجلس الأمناء، رئيس مكتب اتحاد الأطباء العرب –قطاع غزة، والدكتور عمر فروانة –عميد كلية الطب، وعدد من الأطباء والعاملين في الحقل الصحي، وممثلون عن وزارة الصحة، ولفيف من المختصين والمهتمين، وأعضاء من هيئة التدريس بكلية الطب، والطلبة المحتفى بهم وذويهم.

رعاية واهتمام
من جانبه، لفت معالي الدكتور المخللاتي إلى أهمية تخريج طلبة دبلوم “إدارة الأزمات والكوارث” في تعزيز العمل المشترك الهادف إلى تطوير مهارات وقدرات الكوادر الطبية العاملة في القطاع الصحي، وعبر معالي الدكتور المخللاتي عن اعتزازه بتخريج الكوادر التي تسهم في تلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني وما يحتاجه من رعاية واهتمام، وأكد معالي الدكتور المخللاتي ترحيب وزارة الصحة بتدريب وتعليم طلبة وخريجي القطاع الصحي بما يسهم في تطوير قدراتهم ومهاراتهم من جانب، ويعزز من جانب آخر تقديم الخدمات الطبية المناسبة لأبناء الشعب الفلسطيني.

وقدر معالي الدكتور المخللاتي لكلية الطب المستوى المتقدم الذي وصلت إليه، والإنجازات التي حققتها على صعيد الاعتماد الدولي من بريطانيا وأمريكيا، وأنها أصحبت مركزاً معتمداً لعقد امتحان IFom.

تعزيز الجانب الشمولي
من ناحيته، أوضح الدكتور شعث أن كلية الطب تعتبر من الكليات الناشئة التي ولدت يافعة في الجامعة الإسلامية، مشيراً إلى المكانة المرموقة التي وصلت إليها الكلية على المستوى الدولي والإقليمي والعالمي، وأشار الدكتور شعث إلى دور التفاعل والتكامل في تخريج دبلوم “إدارة الأزمات والكوارث” في تعزيز الجانب الشمولي والخططي للقطاع الصحي، والمشاركة في تفاصيل العمل المتمثلة في تخريج الكوادر المتخصصة، وتدعيم الامتداد الإقليمي والعالمي من خلال الشراكة والتعاون، وتابع الدكتور شعث حديثه قائلاً: “بالرغم من الظروف الصعبة التي نعيشها إلى أن البرنامج يظهر المنهجية والدقة في التطبيق من جانب، ويؤكد أننا نتعامل مع مجريات الواقع بجدية في أصعب الأوقات، بحيث لا تصدنا الهموم عن القيام بالواجبات المطلوبة منا”.

تحسين مستوى الخدمات
بدوره، وقف الدكتور العكلوك على الإنجازات التي حققها اتحاد الأطباء العرب على صعيد القطاع الصحي والتعليمي في قطاع غزة منذ العام 2008، مبيناً أن تلك الإنجازات جاءت تحدياً للحصار وللظروف الصعبة التي يمر بها أبناء الشعب الفلسطيني، وأثنى الدكتور العكلوك على جهود المكتب الرئيس لاتحاد الأطباء العرب في جمهورية مصر العربية في دعم القطاع الصحي في قطاع غزة، والإسهام في تحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

الوطن مكان عمل
ولفت الدكتور فروانة إلى أن تخريج الكوادر المتخصصة في مختلف المجالات هي التي تبني وتصنع الوطن، مضيفاً الوطن مكان عمل يجدر بنا الاهتمام به باعتباره المسئول عن بناء الأجيال إلى جانب القيم والمبادئ والآثار الإيجابية التي نتركها في نفوس أبنائنا، وقال الدكتور فروانة: “لدينا من القدرات والطاقات التي تؤهلنا للإسهام في بناء الإنسان الفلسطيني الذي يستطيع أن يعلم ويربي ويبني الوطن، ونحن نمتلك العزيمة للاستمرار في نهج البناء”.

فرص الإبداع والابتكار
ونصح الدكتور عاطف رضوان –عميد كلية الطب في جامعة الزقازيق- في كلمة مسجلة- الطلبة الخريجين باستثمار ما تعلموه خلال دبلوم “إدارة الأزمات الكوارث”، موضحاً أن التحديات تسهم في إيجاد فرص الإبداع والابتكار والتطوير، ووجه الدكتور رضوان الطلبة نحو دراسة عدة موضوعات تتعلق بالتغيير والتمكين من الأداء، والعمق في علم التغيير للسير في الطريق القويم.

الارتقاء بالمستوى المهني
وقدرت الطالبة هبة زين الدين –في الكلمة التي ألقتها نيابة عن خريجي وخريجات دبلوم “إدارة الأزمات والكوارث” للجامعة الإسلامية احتضانها للبرامج النوعية، وبينت أن البرنامج اتسم بالنظام والترتيب واستخدام التقنيات التعلمية الحديثة المتمثلة في التعليم عن بعد، والتعليم الإلكتروني، وشكرت الطالبة زين الدين جميع الجهات التي ساهمت في إنجاح البرنامج، وبينت أن تلك الجهود كان لها دور بارز في تطوير الأداء من جانب، والارتقاء بالمستوى المهني من جانب آخر.
 

x