خبير من جامعة بوترا الماليزية يشارك في مناقشة أطروحة ماجستير لطالب من كلية العلوم

 

شارك الدكتور أحمد مأموم عبد الله- الخبير في مجال تلوث الهواء، ونائب عميد شؤون الدارسات العليا والبحث العلمي في كلية العلوم البيئية في جامعة بوترا الماليزية- عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة “الفيديو كونفرنس” في مناقشة أطروحة ماجستير للباحث خليل مخلص الخطيب- من قسم البيئة وعلوم الأرض بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية, حيث تشكلت لجنة المناقشة من عضوية كل من الدكتور زياد أبو هين- مشرفاً ورئيساً, والدكتور وسام المدهون- مشرفاً, والأستاذ الدكتور محمد الأغا- مناقشاً داخلياً.

وقد تناولت رسالة الباحث تأثير عوامل البيئة الداخلية علي العاملين في الجامعة الإسلامية، حيث أظهرت الدراسة توافر الارتیاح الحراري لدى موظفي الجامعة، وبينت أن تركیز غاز أول أكسید الكربون مناسب وأقل من المعدلات العالمیة، بينما تبين أن تركیز الجسیمات العالقة أعلى من المعیار الخاص بالوكالة الأمریكیة لحمایة البیئة، إلى جانب أن حركة الطلاب فوق الأرضیات المغطاة بالسجاد تزید من نسبة تركیز الجسیمات العالقة في الغرف المغلقة، وأشارت النتائج إلى وجود أعراض صحیة تتعلق بارتفاع تركیز ثاني أكسید الكربون والجسیمات العالقة لدى موظفي الجامعة الإسلامیة.

وتبين أن هناك ارتفاع في مستوى الضجیج في غرف الجامعة خاصة في فصل الصیف، كما أن ارتفاع الطوابق في مباني الجامعة له أثر واضح على مستوى الضجیج, وأظهرت الدراسة أن النوافذ المفتوحة والمراوح تعمل على زیادة نسبة الضجیج داخل الغرف صیفاً.

وخلصت الدراسة إلى أن عوامل جودة البیئة الداخلیة متفاوتة داخل غرف الجامعة الإسلامیة، وأنّ الوعي البیئي بهذه العوامل وتأثیرها بحاجة إلى تعزیز لدى العاملین داخل الجامعة.

وأوصت الدراسة بضرورة رفع مستوى الوعي البیئي لدى موظفي الجامعة خاصة في مجال عوامل البیئة الداخلیة لما لها من أثر على الحالة الصحیة، وطالبت الدراسة بمراقبة هذه العوامل بصورة منتظمة وعمل كل ما یلزم من أجل الحد من الآثار السیئة الناجمة عن ارتفاع بعضها.

 

x