انطلاق أعمال الدورة الثانية للتقييم الذاتي المؤسسي للعام 2014م في الجامعة

 

انطلقت في الجامعة الإسلامية بغزة أعمال الدورة الثانية للتقييم الذاتي المؤسسي للعام 2014م، وانعقد الحفل الافتتاحي للمشروع في قاعة مجلس الأمناء بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة –عميد الجودة والتطوير، والأستاذ محمد عزيز –عريف الحفل، ونواب الرئيس، وأعضاء من مجلس الجامعة، وأعضاء اللجان التوجيهية والفرعية للمشروع، ولفيف من المهتمين والمعنيين.

من جانبه، أثنى الدكتور شعث على جهود عمادة الجودة والتطوير، واللجان التوجيهية والفرعية، وجميع المشاركين في الدورة الأولى للتقييم الذاتي المؤسسي، وأكد الدكتور شعث على أهمية تجويد العمل وتحسينه داخل المؤسسات، مبيناً أن عملية التقييم الذاتي المؤسسي لا تقتصر على تجويد العمل وتطويره فقط، بل هي عبادة وواجب وظيفي وحضاري، وأعرب الدكتور شعث عن أمله بأن يسهم المشروع في توسيع النظر في الحكم على الأمور، موضحاً أن الإنجاز يدفع الناس إلى الالتفاف حوله ومعرفة تفاصيله، وعبر الدكتور شعث عن اعتزاز الجامعة بإطلاق الدورة الثانية للتقييم الذاتي المؤسسي واعتبرها من المشاريع الريادية للجامعة التي تسعى من خلالها للإسهام في الحضارة العالمية، وتعزيز مكانة فلسطين على المستوى العربي والإقليمي، ووسيلة للدعوة الإسلامية، وتحدث الدكتور شعث بشيء من التفصيل عن الإنجازات التي حققتها الجامعة في ظل أصعب الظروف، وشدد على ضرورة استثمار الفرص في مختلف المجالات التي تخدم المجتمع.

بدورها، قدمت الأستاذة الدكتورة أبو دقة عرضاً موجزاً عن ماهية التقييم الذاتي المؤسسي، وأوضحت أن توجهات الأنظمة الحديثة في مجال ضمان الجودة تعتمد على أربع ركائز أساسية، هي: المخرجات، والتعلم، والطلبة، واستثمار الموارد، ووقفت الأستاذة الدكتورة أبو دقة على مراحل إنجاز التقييم الذاتي المؤسسي، وهي: التقييم الذاتي من قبل المؤسسة، والتقييم الخارجي، واتخاذ القرار النهائي، وأجملت الأستاذة الدكتورة أبو دقة مراحل التقييم الذاتي في التحضير والتهيئة، والتنفيذ، وعرض التقرير وإنهاء التقييم، وتحدثت الأستاذة الدكتورة أبو دقة عن معايير ومؤشرات دليل التقييم الذاتي المؤسسي، ومراحل إعداد الدليل، وبينت أن إعداد الدليل للعام (2014) تتطلب الرجوع إلى دليل المعايير الخاص بالجامعة 2010م، ومعايير الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة 2013م، ومعايير التميز المختلفة، وأشارت الأستاذة الدكتورة أبو دقة إلى محاور ومعايير دليل التقييم الذاتي، وهي: الفلسفة والرسالة والأهداف، والحكم والإدارة، والنطاق المؤسسي، والموارد المؤسساتية والخدمات.

ومن الجدير بالذكر، أن الجامعة بدأت عملية التقييم الذاتي المؤسسي في دورته الثانية في السادس والعشرين من تشرين ثاني/ يناير الجاري، وحددت أربعة أشهر لإنجاز عملة التقييم، و أعلنت عن تشكيل لجان توجيهية وفرعية للتقييم المؤسسي الداخلي.
 

x