طلاب من الجامعة يطورون نظام الدولفين لإدراك الأجسام عن طريق الصوت المحيطي

تمكن كل من الطلاب أحمد الشريف، عبدالله داود، ومحمد العكشية- من كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، ضمن مشروع تخرجهم من تطوير نظام الدولفين لإدراك الأجسام عن طريق الصوت المحيطي، وأشرف على مشروعهم الدكتور حسن قنوع- عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة.
ويسهم المشروع في مساعدة أصحاب الإعاقات البصرية من خلال تحسين إحساسهم بالبيئة المحيطة بهم عبر إعلامهم بالأجسام والمعيقات التي تحيط بهم على شكل تنبيهات صوتية محيطية.

يقوم المشروع بشكل أساسي بتحويل الصورة ثلاثية الأبعاد إلى مجموعة من الأصوات المحيطية بحيث يعبّر كل صوت عن عنصر من عناصر الصورة مع الأخذ بعين الاعتبار حجم الجسم، واتجاهه، وبعده.

ويستخدم النظام الذي أُطلق عليه لقب “دولفين” جهاز الكنكت (Microsoft Kinect Sensor) في التقاط الصور ثلاثية الأبعاد، ومن ثم معالجتها، وتكوين الأصوات المعبرة عن عناصر الصورة باستخدام حاسوب بمواصفات عادية قبل إخراجها على شكل أصوات محيطية (Spatial Sound).

وتجدر الإشارة إلى أن تحويل الرؤية إلي صوت محيطي يُنجز للمرة الأولي على مستوى العالم، وأثنى الأستاذ الدكتور محمد مكي- مناقش المشروع- على فكرة المشروع والعمل الجاد الذي بذل فيه، وأشاد بدور الدكتور قنوع في دفع الطلاب إلى هذا المجال وحثهم على مواصلة العمل الجاد، ونوه الأستاذ الدكتور مكي إلى إمكانية توظيف الفكرة في مجالات أخرى.

يذكر أن الفكرة كانت نتاج تعاون بحثي مشترك مع كل من جامعة برمنجهام في بريطانيا، وجامعة سابنجي في تركيا.

 

x