السفير التركي يزور الجامعة الإسلامية ويطلع على مشروع إرادة ومستشفى الصداقة التركي الفلسطيني

زار سعادة السيد مصطفى سارنك- السفير التركي في فلسطين، الجامعة الإسلامية بغزة، وكان في استقباله الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ خالد الهندي- أمين سر مجلس الأمناء، ورافقه في الزيارة سعادة السيد حسام الدين أرسلان- نائب السفير، وحضر اللقاء من الجامعة الدكتور يحيى السراج- نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة.

وتحدث الدكتور شعث عن نشأة مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، واعتبرها من أكبر الإنجازات الوطنية التي حققها الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، وأطلع الدكتور شعث سعادة السفير سارنك على نشأة الجامعة الإسلامية، والمجالات التي تؤدي من خلالها أعمالها في مجالات تقديم خدمة التعليم العالي، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع المحلي.

وأشار الدكتور شعث إلى أنه يدرس في الجامعة الإسلامية نحو (20.000) طالب وطالبة، لافتاً إلى التخصصات والدرجات العلمية التي تمنحها الجامعة، وأِشار الدكتور شعث إلى التوسعات التي تشهدها الجامعة، سواء في مجال خدمة التعليم العالي، أو خدمة المجتمع المحلي.

ووصف سعادة السفير سارنك الجامعة الإسلامية بأنها “جامعة منظمة ومرتبة”، ورحب باستمرار التعاون المشترك بين الجامعة الإسلامية والمؤسسات التركية، مؤكداً حرص الشعب التركي على مساندة الشعب الفلسطيني.

وزار سعادة السفير سارنك مشروع “إرادة” للتأهيل والتدريب المهني للأشخاص ذوي الإعاقة، ومستشفى الصداقة التركي الفلسطيني، وهما ممولان من الحكومة التركية بتوجيهات كريمة من دولة السيد رجب طيب أردوغان- رئيس وزراء الجمهورية التركية.
 

x