وزارة الأوقاف والشئون الدينية وكلية الشريعة والقانون تؤكدان أن الشباب ثروة حقيقية في العمل الدعوي

أكد معالي الأستاذ الدكتور إسماعيل رضوان -وزير الأوقاف والشئون الدينية، على ضرورة تمسك الشباب بالقيم والأخلاقيات التي جاءت على أساسها الشريعة الإسلامية، واعتبر الشباب ثروة حقيقية في العمل الدعوي؛ كونهم يسهمون في بناء طموحات أمتهم، ويخدمون القضية الفلسطينية العادلة.

وكان معالي الأستاذ الدكتور يتحدث خلال افتتاح الحملة الدعوية “عيشها صح” التي نفذتها وزارة الأوقاف والشئون الدينية وكلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع النادي الشرعي، وشارك في فعاليات إطلاق الحملة الدكتور رفيق رضوان- عميد كلية الشريعة والقانون، والدكتور وليد عويضة -مستشارالوزير، والدكتور يوسف فرحات- مدير عام الوعظ والإرشاد بالوزارة، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة.

وأكد الدكتور رضوان على أهمية تنظيم حملات التوعية الشبابية الهادفة، وقال:”نريد الشباب المتميز في عبادته وفكره ودراسته وأخلاقه ومعاملاته, شباب ينطبق عليهم قول الله تعالى “إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى, وقول النبي “شباب نشأ في طاعة الله”, مقدماً شكره الجزيل لوزارة الأوقاف ممثلة بوزيرها معالي الأستاذ الدكتور إسماعيل رضوان لتبنيه هذه الحملة.


 

x