مركز التقنيات المساعدة يستعرض تجربة مركز النور لتأهيل المعاقين بصرياً

 

نظم مركز التقنيات المساعدة بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية ضمن فعاليات أسبوع التوعية بحقوق ذوي الإعاقة محاضرة حول تجربة مركز النور لتأهيل المعاقين بصرياً التابع لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، وشارك في اللقاء كل من الأستاذ توفيق الحوراني – مدير مركز تأهيل المعاقين، والأستاذ عامر الطيب- مشرف برنامج الدمج في مركز النور للإعاقات البصرية، و المهندس حازم شحادة – مدير مركز التقنيات المساعدة، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور لفيف جمع من المهتمين والمعنيين.

وذكر الأستاذ الحوراني أن مركز النور يهدف بشكل أساسي لتأهيل المعاقين بصرياً جزئياً أو كلياً لعملية الاندماج الكامل في المجتمع وذلك بالتركيز على تأهيل المعاق نفسه والضغط الايجابي في سبيل سن القوانين والتشريعات التي من شأنها تسهيل التعاملات المختلفة للمكفوفين في شتى مجالات الحياة، وبين الأستاذ الحوراني أن للمركز العديد من الوحدات والأقسام التي يلقى على عاتقها إعداد وتنفيذ البرامج متنوعة لتأهيل المعاق بصرياً بشكل متكامل، ومنها: برنامج التأهيل الحركي الذي يهدف لتعليم الطلاب المهارات الحركية الأساسية ، ووحدة الحاسوب لتعليم الطلاب في المركز كيفية استخدام الحاسوب بطريقة تتناسب مع أعمارهم ، بالإضافة إلى العديد من النشاطات اليومية المنهجية واللا منهجية التي تهدف لتوفير الراحة والأجواء الممتعة للطلاب، ولفت الأستاذ الحوراني إلى اهتمام المركز بتوسيع نشاطاته لتشمل أشخاص من ذوي إعاقات أخرى، موضحاً بوجود خطط مستقبلية لإنشاء روضة للأطفال المكفوفين، بالإضافة إلى عقد البرامج التدريبية المختلفة التي يؤهل المعاق من خلالها للتقدم للوظائف المختلفة، وأكد على أن المركز يكثف جهوده بشكل دائم لتفعيل القوانين الخاصة بتشغيل المعاقين مهنياً.

وتحدث الأستاذ الطيب بشيء من التفصيل للحضور عن ماهية لغة برايل، والطرق المتنوعة لكتابتها، وأهمية تعلمها للمشرفين على ذوي إعاقة.

 

x