مركز الإرشاد النفسي والبحوث التربوية في كلية التربية: عين على البرامج الإرشادية للشباب الجامعي والمجتمع وعين على المقاييس والدراسات المهنية

مركز الإرشاد النفسي والبحوث التربوية أحد المراكز التابعة لكلية التربية في الجامعة الإسلامية بغزة, وقد أنشئ المركز في العام الجامعي 2000م-2001م ليرتقي بطلبة العلم من أبناء الكلية وليعزز قدراتهم الفنية ومهاراتهم, ويوفر الدعم النفسي اللازم لهم, إلى جانب كونه حقلاً يرفع من حصة العاملين فيه مهنياً.
أهداف المركز
وحول الأهداف التي يقوم المركز على تحقيقها فتتمثل في تزويد طلبة قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي بالمهارات الإرشادية اللازمة لهم, من خلال جلسات العصف الفكري, واللقاءات الاتصالية المتبادلة, مثل: الندوات, وورش العمل, والأيام الدراسية, ويسعى المركز إلى تنظيم البرامج الإرشادية للشباب والمستندة إلى حاجاتهم ودوافعهم, وذلك بغرض حمايتهم من التيارات الفكرية الهدامة, والانحراف السلوكي, إضافة إلى تقديم الخدمات الإرشادية والنفسية لبعض الحالات التي تعاني من الاضطرابات السلوكية المعيقة لتكيفهم النفسي والاجتماعي والمهني, ويظهر من بين أهداف مركز الإرشاد النفسي والبحوث التربوية, إعداد المقاييس والاختبارات اللازمة لعملية الإرشاد النفسي, والعمل على إبراز أهمية المقاييس النفسية في هذا المجال من ناحية, وتشجيع البحوث والدراسات الإنسانية ذات العلاقة بالإرشاد النفسي من ناحية ثانية, وكذلك عقد الدورات التدريبية السيكولوجية للأخصائيين النفسيين والاجتماعيين الجدد, لزيادة كفايتهم المهنية والإدارية, ويترافق مع هذه الأهداف خدمة المجتمع المحلي من خلال الندوات والمؤتمرات.
آليات عمل المراكز
وفيما يتعلق بالآليات التي ينفذ من خلالها المركز أهدافه, يذكر أن مركز الإرشاد النفسي والبحوث التربوية والمؤلف من وحدات: الاختبارات والمقاييس, والإرشاد النفسي والتربوي, والبحوث والدراسات والإصدارات, يعقد ندوات للإرشاد الطلابي مطلع كل فصل دراسي, ويعني بالطلبة الجدد ليتحقق لديهم التكيف مع بيئة الجامعة بسهولة ويسر, إضافة إلى مشاركة الطلبة في فعاليات إرشادية منظمة لإكسابهم الخبرات الإرشادية اللازمة, والمنفذة تحت عنوان: “مهمات خاصة”, ويهتم المركز بإقامة الدورات الإرشادية التدريبية في فنيات التوجيه الخاصة بطلبة قسم التوجيه التربوي والإرشاد النفسي, إلى جانب تدريب الطلبة على إعداد وتحليل الاختبارات النفسية الضرورية للعمل الإرشادي, ومنها: مقياس بنيه, وكسلر, والاختبارات الإسقاطية, ويولي مركز الإرشاد النفسي أهمية لتنظيم الدورات الخاصة في الإرشاد النفسي المدرسي, ويحرص المركز على الاتصال بذوي الخبرات والكفاءات الفنية في المجالات النفسية والاجتماعية والإدارية, توطئة لاندماج المركز في الوسط الاجتماعي الفلسطيني, ويتوج هذا العمل بالاتصال بالجامعات والمراكز والمؤسسات المحلية ذات العلاقة لتبادل الخبرات والمعلومات والخدمات الإرشادية المختلفة.
الرؤى المستقبلية
يتطلع مركز الإرشاد النفسي والبحوث التربوية إلى توسيع رقعة الخدمات النفسية والإرشادية للمجتمع, وعقد المؤتمرات الدولية, وتوسيع دائرة الاتصال بالجامعات والمراكز النفسية العربية والإسلامية, وإصدار مجلة علمية محكمة.

x