كلية العلوم الصحية تستضيف الباحث الدكتور جلال تنيرة -من جامعة لوند السويدية

استضافت كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية الباحث الدكتور جلال تنيرة -من جامعة لوند في السويد، في محاضرة علمية عبر خدمة السكايب بعنوان: “طرق جديدة لاستكشاف بعض الجينات المؤدية للإصابة بمرض السكري”، وحضر المحاضرة الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- عميد الكلية، وأدار المحاضرة الطالبة مها الحلاق طالبة الماجستير في برنامج التكنولوجيا الحيوية، وصاحبة فكرة مشروع “دردشة علمية” الذي ينفذ أنشطة تثقيفية علمية بين كليتي العلوم والعلوم الصحية.

وتحدث الدكتور تنيرة عن مرض السكري، وأنواعه، وأسبابه، منوهاً إلى أن الأنسولين هو العلاج المعتمد في معظم الدول إضافة الى علاج جديد هو “forxiga” تم اكتشافه، واعتماده حديثاً في بعض الدول الأوروبية، وبين الدكتور تنيرة أن هذا العلاج يتميز بعدم اعتماده على الأنسولين وإنما يعمل على إغلاق قنوات في الكلى من دورها إعادة امتصاص الجلوكوز من الكلى إلى الدم، وبالتالي يمنع امتصاصه، ويكمل الجلوكوز مساره في البول ليتم التخلص من 30-40% من جلوكوز الدم.

وأشار الدكتور تنيرة أنه وفق إحصائية IDF Diabetes ATLAS لعام 2012 تم تسجيل 371 مليون حالة إصابة بمرض السكري على مستوى العالم, وأضاف أنه كان لابد من طرق علاجية أكثر فاعلية وديمومة، وتابع أنه تم تصميم تجريبي على الفئران لزراعة جزر لانجرهانز من خلايا جذعية من نخاع العظم، واستدرك حديث منوهاً إلى أن هذه الطريقة لم تنجح في الحصول على خلايا بنكرياس سليمة، وأضاف الدكتور تنيرة أنه تم إجراء دراسات لاكتشاف الجينات التي قد يكون لها دوراً مباشراً في إفراز الأنسولين، أو دور وظيفي في إحداث مرض السكري، وقال الدكتور تنيرة: “اكتشفنا 5 جينات جديدة لها دور مهم في وظيفة الخلايا المفرزة للأنسولين، إضافة إلى 3 جينات أثبتت علاقتها الوظيفية بإفراز الأنسولين”.
 

x