الجامعة تشارك في أعمال الملتقى العربي الألماني الخامس للتعليم والتدريب المهني في ألمانيا

شاركت الجامعة الإسلامية في أعمال الملتقى العربي الألماني الخامس للتعليم والتدريب المهني الذي انعقد ما بين 20 – 21 تشرين ثاني/نوفمبر الجاري في العاصمة الألمانية برلين، ومثل الجامعة المهندس عائد المصري- عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، المبتعث للحصول على درجة الدكتورة في الهندسة المعمارية بألمانيا، ونظمت الملتقى غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة “أيموف” التابعة لوزارة التعليم الاتحادية في ألمانيا، والاتحاد الألماني للتعليم، وحضره نحو (200) من الخبراء والباحثين ورجال الأعمال من العالم العربي وألمانيا.

وتحدث في الجلسة الافتتاحية للملتقى السيد عبد العزيز المخلافي –أمين عام غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية، والسيد فولكر ريكه- المدير العام للتعاون الأوروبي والدولي في وزارة التعليم والبحوث الاتحادية، وسعادة الأستاذ الدكتور أسامة بن عبد المجيد شبكشي -عميد السلك الدبلوماسي العربي سفير المملكة العربية السعودية، والأستاذ الدكتور فاسيليوس فتيناكيس -رئيس مؤسسة Didacta التابعة لقسم التعليم في قطاع الصناعة الألمانية، والسيدة ماركوس ميلفا -رئيسة قسم عولمة نظام التعليم المزدوج التابع للمعهد الاتحادي للتعليم والتدريب BIBB و مدير مؤسسة “أيموف”.

وانعقدت أعمال الملتقى على مدار أربع جلسات عمل، جري فيها بحث حاضر التعاون العربي ـ الألماني في مجال التعليم والتدريب المهني، والتعليم والتثقيف منذ الصغر كركيزة للاقتصاد والبحث العلمي، والنظام التعليمي الألماني المزدوج كنموذج يمكن الاستفادة منه في الدول العربية والعالم، والمبادرات والمشاريع القائمة في الدول العربية في مجالي التعليم والتدريب.

وأجمع المشاركون في أعمال الملتقى على ضرورة بيان أهمية النظام التعليمي المزدوج المتبع في ألمانيا؛ لتوفير التعليم والتدريب للشباب في الشركات والمعامل، وضمان حصولهم على الوظائف فيها، مما يسهم في تأمين أيدي عاملة مؤهلة، وخفض نسبة البطالة بين الشباب.

يشار إلى أن التعاون العربي الألماني في قطاع التعليم والتدريب المهني شهد عدة تطورات منها تأسيس جامعات مشتركة وبرامج تدريب تطبيقية في العديد من الدول العربية كما تم عرض أفكار جديدة، وإنشاء أسس للمشاريع المستقبلية.
 

x