الجامعة تستضيف الحفل الختامي لمهرجان فلسطين الدولي لسينما الأطفال

 

جرى في الجامعة الإسلامية الاحتفال باختتام فعاليات مهرجان فلسطين الدولي لسينما الأطفال الذي نظمته الإدارة العامة للفنون والإبداع في وزارة الثقافة بالتعاون مع قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية، وأقيم الحفل الختامي في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة تحت رعاية وبحضور معالي الدكتور محمد المدهون –وزير الثقافة، وحضر الاحتفال سعادة الدكتور محمود الزهار –ضيف الاحتفال، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور وليد عامر –عميد كلية الآداب، والدكتور أمين وافي –رئيس قسم الصحافة والإعلام، والمهندس يحيى الأسطل –رئيس بلدية خانيونس، والمخرج الإيطالي فينشانزو فوللوفي، وجمع من العاملين بوزارة الثقافة والجامعة الإسلامية، وحشد كبير من طلبة الجامعة.

وفي كلمته أمام الاحتفال، أكد سعادة الدكتور الزهار أن أطفال فلسطين سيصنعون النصر بصمودهم وتحديهم للظروف الصعبة التي يعيشونها، وأشاد بدور وزارة الثقافة في الاهتمام بالأطفال، وإبراز حضورهم على المستوى الوطني والعالمي، وأوضح سعادة الدكتور الزهار أن حضور الأطفال لفعاليات الحفل الختامي للمهرجان يدلل على أن أطفال قطاع غزة سيصنعون الأمل من الألم، وقال سعادة الدكتور الزهار: “إقامة المهرجان يؤكد أننا نسير على طريق راسخة تجسد الواقع الذي نعيشه، وأن الأفلام المشاركة في المهرجان تصنع تاريخ يرسخ المبادئ والقيم الإسلامية لأبناء الشعب الفلسطيني”.

بدوره، لفت معالي الدكتور المدهون إلى أن إطلاق فعاليات المهرجان جاءت في الذكرى الأولى لحرب حجارة السجيل على قطاع غزة لتؤكد على ثقافة أطفال فلسطين، وأنهم ليسوا أقل من غيرهم من أطفال العالم، وبين معالي الدكتور المدهون أن المهرجان رد طبيعي على الاعتداءات التي ترتكب بحق أطفال فلسطين من خلال إبراز منهج الثقافة والفن والإبداع والرقي والحضارة، وأشار معالي الدكتور المدهون إلى أن مهرجان سينما الأطفال جاء بعد جهد متواصل وعمل دؤوب من قبل أعضاء اللجان المشاركة في المهرجان الذين استطاعوا أن يجمعوا (60) فيلماً من (13) دولة.

من ناحيته، أفاد الدكتور شعث أن استضافة الجامعة للحفل الختامي لمهرجان فلسطين الدولي يأتي تحقيقاً لرسالة الجامعة في التواصل مع فعاليات المجتمع من ناحية، والمشاركة والمساهمة في زيادة الوعي المجتمعي بقدرات وإمكانات أبناء الشعب الفلسطيني من ناحية أخرى، وأشار الدكتور شعث إلى أن السينما في فلسطين ارتبطت بعدة مفاهيم وتصورات، منها: أن السينما فن مكلف، وأن السينما ذات تأثير كبير على تشكيل توجهات الرأي العام من خلال الأفكار والمفاهيم والشخصيات وطريقة عرضها، وأن السينما تعد في الغالب من أحد أهم الوسائل في إثارة الغرائز والشهوات على المستوى الشخصي والاجتماعي، وأكد الدكتور شعث على أن قضية فلسطين تستحق من الجميع كل اهتمام وتضحية وجهد من خلال طرق باب الأفلام السينمائية بكافة أنواعها بما يسهم في إيصال رسالة أبناء فلسطين لأوسع مساحة ممكنة من الجهور، وقدر الدكتور شعث لوزارة الثقافة جهودها في تعزيز ثقافة أبناء الشعب الفلسطيني.

وتخلل الحفل الختامي للمهرجان عروض مسرحية وفقرات فنية لفرقة شمس الكرامة، وجرى في ختام الحفل تكريم اللجان والمشاركين في فعاليات المهرجان.
 

x