خريج من كلية العلوم الصحية يكتشف جيناً له علاقة بخطر الموت المبكر نتيجة أمراض القلب عند مرضى السكري

توصل الباحث الفلسطيني الدكتور سامي الكيالي- الخريج من قسم العلوم المخبرية بكلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية، والباحث في جامعة لوند السويدية- إلى اكتشاف جين له علاقة بخطر الموت المبكر نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية عند مرضى السكري من النوع الثاني.

وأفاد الدكتور الكيالي أن هذا الجين مسئول عن إنتاج بروتين في قناة البوتاسيوم في خلايا بيتا في البنكرياس، وعرف عنه علاقته بمرض السكري، والخلل في إفراز الأنسولين، وأوضح الدكتور الكيالي أن هذه العلاقة الجديدة تعد اكتشافاً جديداً يمكن أن يسهم في تخفيف مخاطر أمراض القلب عند مرضى السكري.

وبخصوص هذا الاكتشاف ألقى الدكتور الكيالي محاضرة في المؤتمر الأوروبي الدولي لدراسة مرض السكرEASD، الذي انعقد في مدينة برشلونة الأسبانية بمشاركة قرابة (17.000) طبيباً وباحثاً من جميع أنحاء العالم، وحاز البحث الذي قدمه الدكتور الكيالي على اهتمام الصحافة الأوربية والأجنبية، ووقع عليه الاختيار للمشاركة في محاضرة لملخص الاكتشاف في المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش المؤتمر العام.
 

x