الدائرة الطبية ونقابة العاملين تقيمان حفلاً لتأبين الدكتور علي الزيناتي

أقيم في الجامعة الإسلامية بغزة حفل تأبين للدكتور علي الزيناتي –مدير الدائرة الطبية بالجامعة الإسلامية، وانعقد الحفل التأبيني الذي نظمته الدائرة الطبية بالتعاون مع نقابة العاملين في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وحضر افل التأبين الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور كمال غنيم –نقيب العاملين، عميد شئون الطلبة، والدكتور محمد أبو سردانة –ممثل  الدائرة الطبية، والمهندس عصام علي الزيناتي –نجل الفقيد الدكتور علي الزيناتي، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة، وجمع من العاملين في الجامعة، وذوو الفقيد الزيناتي.

القوة والأمانة
بدوره، أكد الدكتور شعث أن الدكتور الفقيد الزيناتي كان مثالاً يحتذى به في القوة والأمانة، مبيناً أن القوة تتمثل في مجال العلم والخبرة والفن الطبي في العمل الذي ينتمي إليه، وأشار إلى أن الأمانة تتعلق بالجانب الإيماني الأخلاقي، ولفت الدكتور شعث إلى أن الدكتور الفقيد الزيناتي كان مرجعاً وحكماً في العلم حتى عند أهل الاختصاص، وتابع حديثه قائلاً: “كان في رأيه العلم الغزير، والمنطق السليم”، ووقف الدكتور شعث على جديته وتفانيه في العمل، ودعا الجميع من الاستفادة من خبرته الواسعة، وبين الدكتور شعث أن تطور الجامعة ووصولها لتلك المراحل المتقدمة ما كان له أن يكون إلا بسواعد المخلصين من أبناء الجامعة وعلى رأسهم الدكتور الفقيد الزيناتي.

حكاية رائعة
من جانبه، وصف الأستاذ الدكتور غنيم الدكتور الفقيد الزيناتي بأنه كان حكاية رائعة تسطر صفحاتها معاني الوفاء، والانتماء، والإخلاص والتفاني في العمل، واستعرض الأستاذ الدكتور غنيم محطات من حياة الدكتور الفقيد في تعاملاته مع الطلبة، ومنها: تقديره لظروف وأوضاع طلبة الجامعة في بعض الحالات المرضية، ومراعاته للحالات الإنسانية من خلال وضع معايير واضحة لجميع الطلبة، وأوضح الأستاذ الدكتور غنيم أن إقامة حفل التأبين يأتي تقديراً من إدارة الجامعة وجميع العاملين فيها للذين يستحقون الوفاء والاحترام.

القدوة والمثل
من ناحيته، قال الدكتور أبو سردانة: “نلتقي اليوم لنتذكر رجلاً عظيماً كبيراً، نحتفل بذكراه حتى نعطي القدوة والمثل للشباب في المجتمع الفلسطيني، وحفل التأبين هو لمسة وفاء من الجامعة الإسلامية لعظيم عطاء الدكتور الفقيد الزيناتي”، وتناول الدكتور أبو سردانة مناقب الدكتور الفقيد الزيناتي كطبيب في إخلاصه، وأمانته، وحرصه على إتقان عمله، وتجربته في التشخيص لبعض الأمراض، ومناقبه كموظف والتي تتمثل في سهولته في التعامل، وحضوره المبكر لعمله، والتزامه في مكان عمله، وإنصافه للموظفين.

وسام شرف
وأوضح المهندس الزيناتي أن دعوة الجامعة لعائلة الزيناتي لحضور وإقامة الحفل التأبيني أنها تعد بمثابة وسام شرف ومحبة وتقدير من الجامعة لجهود وعطاء الدكتور الفقيد الزيناتي، وتحدث المهندس الزيناتي عن فترة مرض والده وإصراره على مواصلة عمله، وحرصه الدائم على الحضور للعمل رغم اشتداد المرض والألم، وأثنى المهندس الزيناتي على اهتمام الجامعة بإقامة الحفل التأبيني، وعبر عن اعتزازه بتخليد بذكرى والده.

وسلم في ختام الحفل التأبيني كل من الدكتور شعث، والأستاذ الدكتور أسعد أسعد- نائب الرئيس للشئون الإدارية، والأستاذ الدكتور غنيم، والأستاذ الدكتور فؤاد العاجز- مساعد نائب الرئيس لشئون الدراسات العليا، والدكتور عمر فروانة- عميد كلية الطب، درع التكريم لعائلة الدكتور الفقيد الزيناتي.

 

x