يوم دراسي بقسم الحاسوب حول البطاقات الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي

نظم قسم هندسة الحاسوب بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً حول البطاقات الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي ، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور أيمن أبو سمرة- مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون تكنولوجيا المعلومات، والدكتور وسام عاشور-رئيس قسم هندسة الحاسوب، والدكتور جواد الأغا –المستشار الفني لوزارة الأشغال العامة والإسكان، والمهندس محمد الخضري– من دائرة البرمجة في الجامعة الإسلامية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بقسم هندسة الحاسوب، وعدد من العاملين في الوزارات، ومختصون من مؤسسات القطاع الخاص، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بقسم هندسة الحاسوب .

البطاقات الذكية
واستعرض اليوم الدراسي محاضرتين علميتين، حيث تحدث المهندس الخضري في المحاضرة العلمية الأولى عن البطاقات الذكية، وعرف البطاقات الذكية على أنها تكنولوجيا تمكن الشخص العادي من حمل حاسوب ذكي صغير بحجم كف اليد ورق البطاقة البلاستيكية، وأوضح المهندس الخضري أن محدودية حجم البطاقة يعطي محدودية في المهام التي توفرها، وبين أنها توفر تعريف عن الهوية، وتحمل بعض صلاحيات الشخص بالإضافة لعمليات حسابية وإدارية محدودة، وقدم المهندس الخضري معلومات عن البطاقات الذكية التي لا تتطلب ملامسة والتي تعمل بموجات الراديو، ووجهت المحاضرة أنظار طلبة كلية الهندسة في تخصص هندسة الحاسوب إلى ما يمكنهم فعله وتطويره من خدمات فوق هذه البطاقة الذكية.

الذكاء الاصطناعي
وفيما يتعلق بالمحاضرة العلمية الثانية، فقد تناول الدكتور الأغا تطبيقات تقنيات الذكاء الاصطناعي في عمليات والنمذجة الهيدرولوجية، ووقف على ماهية الذكاء الاصطناعي، ومميزات استخدامه وتطبيقاته المختلفة في كافة العلوم، واستعرض الدكتور الأغا أمثلة متنوعة عن استخدام هذه التقنيات في بناء النماذج الهيدرولوجية، وقدم الدكتور الأغا نتائج دراسة أجريت حول التنبؤ بتلوث المياه الجوفية بقطاع غزة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وكيف ساعدت هذه التقنيات في اتخاذ القرارات المتعلقة بإدارة الخزان الجوفي في قطاع غزة.
 

x