الشابة محيسن تُنشئ شركة “Agribiotics” الأولى في مجال المكافحة الحيوية وتقدم أول منتج حيوي لمعالجة آفة “التوتا أبسلوتا”

 

في ظل ما يحيط بالمنتجات الزراعية من آفات كثيرة تضر فيه فتحيله إلى منتج هالك، ونظراً لاتساع وزيادة استخدام المبيدات الحشرية الصناعية للقضاء على هذه الآفات الضارة مما تسبب في التأثير بشكل سلبي وكبير على الزراعة، ارتأت الشابة هالة محيسن- (24 عاماً) من مشروع “مبادرون2” بالجامعة الإسلامية- خدمة المجتمع والسعي إلى تقليل التلوث البيئي، والارتقاء بالصحة العامة وتطوير المجال الزراعي ضمن مشرعها النوعي.

نجاح فكـرة
توصلت الشابة محيسن إلى إنتاج مبيدات حيوية تستخدم للتخلص من الآفات الضارة بالمحاصيل الزراعية بطريقة آمنة بيئياً في إطار المكافحة الحيوية للزراعة، ليكون أول منتج مختص بمكافحة حفار أنفاق نبات الطماطم “التوتا أبسلوتا”.

وعن فكرة المشروع تقول الشابة محيسن: “سعيت لإيجاد مقاومة حيوية لحشرة التوتا أبسلوتا “Tuta Absoluta ” باستخدام فطر يدعى البافاريا بيسينا ” Beauveria bassiana”، وهي آفة مدمرة لنبات الطماطم تحفر أنفاقاً كبيرة في أوراقه مما تؤثر على كمية وجودة الثمار لتصل الخسائر في المنتج من 50 إلى 100%، مما يستدعى الكثير من المزارعين إلى استخدام مواداً كيمائية للتخلص من هذه الآفة “.

وأوضحت الشابة محيسن أن المشروع يهدف إلى التقليل من استخدام المواد الكيمائية، واستخدام الفطر (كائن حيوي) في القضاء على هذه الحشرة بطريقة آمنة لا تضر بالبيئة والإنسان والحيوان والتربة، ليتم تصنيع منتج نهائي من هذا الفطر يرش على محصول الطماطم فيقضي على تلك الحشرة وبيضها مما يساهم في مساعدة أكثر من 3000 مزارع في حماية محصولهم الزراعي من التلف.

حماية البيئة
وتحدثت الشابة محيسن عن مميزات المشروع، ومنها: اقتصار تأثير المنتج على الحشرة فقط مما يسهم في الحفاظ على التربة والمنتج والبيئة.
وعن الخدمات التي يقدمها المشروع بينت الشابة محيسن أنه يساعد في التخلص من الحشرات الضارة بطريقة فعالة ورخيصة الثمن للمحافظة على المحصول وحمايته من الخسائر الاقتصادية المحتملة، إضافة إلى التقليل من استخدام المبيدات الكيمائية الضارة حرصاً على البيئة.
شركة Agribiotics

ووقفت الشابة محيسن على طبيعة العمل داخل شركتها “Agribiotics” المحتضنة ضمن مشروع “مبادرون2″، ولفتت إلى أنها شركة متخصصة في إنتاج مبيدات حيوية تستخدم للتخلص من الآفات والحشرات الضارة بالمحاصيل الزراعية بطريقة آمنة وصحية وصديقة للبيئة بالتالي تحافظ على المحاصيل الزراعية، وتجنبها الخسائر الاقتصادية المحتملة الناتجة عن تلف تلك المحاصيل؛ وأفادت أنها تعتبر الأولى في مجال المكافحة الحيوية، والمطابقة لأنظمة الصحة العالمية في فلسطين.

وأكدت الشابة محيسن أهمية انضمامها لمشروع “مبادرون2 “، واعتبرته محضناً لدعم الأفكار الريادية للشباب، وتابعت حديثها قائلةً: ” لولا انضمامي لمشروع ” مبادرون2 ” لما وصل مشروعي إلى هذه المرحلة المتقدمة، فبفضل احتضانه ودعمه الكامل تحولت أفكاري من واقع نظري إلى شيء عملي ملموس ومنظم، ليخطو خطواته الجيدة في استكمال وتطوير المشروع من أجل المساهمة في تطوير المجتمع وخدمته”

نجاحات رغم المعيقات
أما عن المعوقات التي واجهت المشروع أثناء تنفيذه بينت الشابة محيسن أنها بذلت جهد ذاتي كبير في ظل عدم توافر المواد اللازمة لاستكمال المشروع والتعرف على الفطر المطلوب، موضحة أنه تم التواصل مع أشخاص من الخارج وإحضار المواد المطلوبة بعد فترة من الوقت، وأكدت أن توفر الدعم المادي والاستشارات من مشروع مبادرون ساعدت على إنجاح المشروع.

ووجهت الشابة محيسن نصيحة لكل من يمتلك فكرة إبداعية بأن يواصل جهده ويستمر في البحث عن محضناً لها ليحولها من مجرد فكرة إلى واقع ملموس يُستفاد منه ويسهم في تطوير المجتمع.

يذكر أن مشروع “مبادرون2” تنفذه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، بتمويل من مؤسسة التعاون بمنحة من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.
 

x