ورشة عمل بكلية التجارة حول آليات تعزيز علاقة الجامعة بالقطاع الخاص وبحث سبل تطوير التدريب الميداني

أوصى مختصون وأكاديميون في ورشة عمل نظمتها كلية التجارة بالجامعة الإسلامية بعقد بروتوكول تعاون مشترك بين المؤسسات الأكاديمية ومؤسسات القطاع الخاص بما يخدم تعزيز قدرات وتطوير أداء الطلبة في الجوانب العملية التطبيقية، ويسهم في تطوير مستوى الخدمات التي تقدمها مؤسسات القطاع الخاص، ومساعدة المؤسسات الأكاديمية في تحديث مناهجها وخططها التدريبية بما يتناسب في احتياجات ومتطلبات السوق، ولفتوا إلى أهمية اتقان الطلبة للغات في التعامل مع المعاملات التي تصل إلى مؤسسات القطاع الخاص، وبينوا أن تدريب الطلبة في مؤسسات القطاع الخاص يتطلب الانضباط من قبل الطلبة، والرقابة من قبل المسئولين عن التدريب.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها قسم إدارة الأعمال بكلية التجارة بالجامعة الإسلامية حول آليات تعزيز علاقة الجامعة بالقطاع الخاص وبحث سبل تطوير التدريب الميداني، وتأتي هذه الورشة في إطار المشروع الذي يُنفذه قسم إدارة الأعمال بكلية التجارة بالشراكة مع حاضنة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية تحت مسمى “موائمة خريجي قسم إدارة الأعمال بالجامعة الإسلامية لمتطلبات سوق العمل”، وانعقدت الورشة في قاعة اجتماعات كلية التجارة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور الأستاذ الدكتور سالم حلس –عميد كلية التجارة، والدكتور خالد دهليز –مدير مشروع “موائمة خريجي قسم إدارة الأعمال بالجامعة لمتطلبات سوق العمل”، والأستاذ وائل الداية –مشرف التدريب الميداني في كلية التجارة، والأستاذ هاني أبو عمرو –عضو هيئة التدريس بكلية التجارة، وممثلون عن مؤسسات القطاع الخاص، ولفيف من المعنيين والمهتمين.

بدوره، عبر الأستاذ الدكتور حلس عن سعادته بالتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص، وأعرب عن أمله في أن يثمر التعاون المشترك في جسر الفجوة ما بين الحياة الأكاديمية والحياة العملية التطبيقية، ووقف الأستاذ الدكتور حلس على جهود الكلية في تقليص تلك الفجوة من خلال عقد البرامج التدريبية الخاصة بالطلبة مع مؤسسات المجتمع المحلي، وتدعيم الجوانب العملية التطبيقية من خلال مشاريع وأبحاث التخرج، إلى جانب تنظيم النشطة اللامنهجية باستقطاب الكفاءات المهنية من داخل وخارج قطاع غزة ونقل تجاربهم الناجحة للطلبة.

من جانبه، أوضح الدكتور دهليز أن عقد الورشة يأتي في إطار تعزيز العلاقة بين الجامعات ومؤسسات القطاع الخاص في الاتجاهات التي تخدم الطلبة والجامعة ومؤسسات المجتمع وبما يسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، ولفت إلى أن الهدف الرئيس من تنفيذ المشروع يكمن في تطوير أداء ومستوى طلبة كلية التجارة بالجامعة الإسلامية، وصقل قدراتهم وتنمية مواهبهم من جانب، وتعزيز العلاقة مع مؤسسات القطاع الخاص من جانب آخر.
 

x