عمادة الجودة والتطوير تنظم احتفال يوم التميز السنوي في الجامعة

جرى في الجامعة الإسلامية الاحتفال بيوم التميز السنوي الذي تنظمه عمادة الجودة والتطوير بالجامعة، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور أسعد أسعد –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والأستاذة الدكتورة الدكتوره سناء أبو دقة –عميد الجودة والتطوير، والأستاذ خالد ماضي –مدير شئون الموظفين، والأستاذ محمد عزيز –عريف الحفل، وحضر الحفل أعضاء من مجلس الجامعة، وجمع كبير من الموظفين والموظفات المحتفى بهم.

تكامل الأدوار

من جانبه، لفت الدكتور شعث إلى حرص الجامعة على تقدير أهل التميز من الموظفين الإداريين من خلال عقد الدورات التدريبية التي تسهم في تطوير قدراتهم ومهاراتهم من جانب، وقديم العلاوات الاستثنائية وزيادة الدرجات الوظيفية من جانب آخر، وأكد الدكتور شعث على أهمية العمل الإداري في مساندة العمل الأكاديمي في أي مؤسسة من مؤسسات التعليم، موضحاً دور العمل الإداري في تجويد وخدمة العمل الأكاديمي، وبين الدكتور شعث أن أساس نجاح أي مؤسسة هو تكامل الأدوار بين جمع من العاملين فيها، والإخلاص، وإتقان العمل، والحرص على التطوير والتحسين المستمر، وقدر الدكتور شعث للموظفين المتميزين المراتب المتقدمة التي حصلوا عليها، ودعاهم إلى المساهمة في أن تكون الجامعة الإسلامية قدوة لجميع .

تحقيق الرفعة والتقدم

بدوره، عبر الأستاذ الدكتور أسعد عن سعادته بالاحتفاء بالمتميزين من العاملين بالجامعة الذين أثبتوا أنهم يستحقون التكريم والتقدير، وأضاف تنظيم الحفل يأتي عرفاناً من الجامعة بدور المتميزين في تحقيق الرفعة والتقدم للجامعة، وقال الأستاذ الدكتور أسعد: “أن الجامعة تحرص على إقامة مثل هذه الاحتفالات حتى تكون حافزاً لجميع العاملين فيها لبذل المزيد من الجهد والعطاء”، وحث الأستاذ الدكتور أسعد المتميزين إلى المحافظة على نفس المستوى الذي وصلوا إليه، وشجع باقي العاملين في الجامعة على المثابرة ومواصلة العمل حتى يتكامل الأداء والعطاء والتميز في الجامعة.

مكافأة الأداء المتميز

من ناحيتها، أكدت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أن إقامة هذا الحفل يأتي إعلاءً لقيمة من قيم الجامعة الإسلامية وهي قيمة “مكافأة الأداء المتميز”، وأوضحت أن الجامعة تؤمن بأن السلوك الإيجابي لأعضاء أسرة الجامعة لا بد وأن يعزز من خلال خطط الجامعة لمكافأة الأداء المتميز الذي يعتبر وسيلة لتحقيق رؤية سالتها.

وأفادت الأستاذة الدكتورة أبو دقة أن عمادة الجودة والتطوير بدوائرها الثلاث تسعى للمساهمة في تحقيق الريادة للجامعة بالتخطيط الاستراتيجي الفاعل وإجراء الدراسات المؤسسية وتطبيق أنظمة الجودة، والتطوير الشامل لرفع كفاءة الأداء الإداري والأكاديمي في بيئة داخلية داعمة، وشراكة مجتمعية بناءة، ووقفت الأستاذة الدكتورة أبو دقة على توجهات العمادة خلال العامين القادمين، ومنها: تجويد مخرجات العملية التعليمية، مع إبراز الإنجازات النوعية على المستويات الوطنية والعربية والعالمية، بالإضافة إلى نشر ثقافة التخطيط والتقييم والجودة في العمل المؤسسي.

وجرى في ختام الحفل تكريم الموظفين الحاصلين على جائزة الموظف المتميز، وجائزة الموظف المثالي في التعامل مع الجمهور، والعشرة الأوائل على الجامعة في تقييم أداء الموظفين الإداريين للعامين 2011 و2012، والموظفين الحاصلين على امتياز لثلاثة أعوام متتالية، وجائزة أفضل موقع إلكتروني للكليات.
 

x