دولة رئيس الوزراء إسماعيل هنية يزور الجامعة الإسلامية ويؤكد على الوحدة الوطنية الفلسطينية

شدد دولة الأستاذ إسماعيل هنية-رئيس الوزراء الفلسطيني على أن زيارته للجامعة الإسلامية تأتي لدعم كل الجهود الخيرة التي بذلتها إدارتا جامعتي الإسلامية والأزهر، مؤكداً على ضرورة حماية الوحدة الوطنية الفلسطينية، وثمن دولة الأستاذ هنية دور الجامعتين لاحتواء الأحداث المؤلمة، وأعرب عن أمله بعدم تكرارها مستقبلاً، وتحدث دولة الأستاذ هنية عن حرص الجامعة الإسلامية على تحقيق الوحدة، وعلى تقدم المجتمع الفلسطيني، وأكد دولة الأستاذ هنية على وقوف الحكومة الفلسطينية إلى جانب الجامعات الفلسطينية، وتمنى للجامعة الإسلامية التوفيق والسداد، ودعا معالي الأستاذ هنية أبناء الشعب الفلسطيني إلى إفشاء السلام والمحبة بينهم، والالتفات إلى تجاوز التحديات الكبيرة التي يواجهها الشعب الفلسطيني.
وكان معالي الأستاذ هنية يتحدث خلال زيارة قام بها أمس إلى الجامعة الإسلامية، حيث كان في استقباله معالي المهندس جمال ناجي الخضري-وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين شعث-رئيس الجامعة الإسلامية، وقد رافق دولة الأستاذ هنية معالي الأستاذ الدكتور محمد عوض-أمين عام مجلس الوزراء، كما كان في استقباله عدد من أعضاء مجلس الأمناء، ونواب رئيس الجامعة ومساعديهم، والعمداء، وعدد من المدراء، والعاملين بالجامعة.
بدوره، رحب معالي المهندس الخضري بدولة رئيس الوزراء في زيارة وصفها بالمباركة على حد قوله، وذكر معالي المهندس الخضري أن دولة الأستاذ هنية جاء ليقف إلى جانب الوحدة الوطنية، والتآلف، والتآخي من ناحية، وإلى جانب صروح العلم والثقافة في فلسطين من ناحية ثانية، وأثنى معالي المهندس الخضري على الموقف الراسخ والصامد لدولة الأستاذ هنية لتوحيد جميع قوى الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن طريق الحوار الهادف والبناء والناضح هو الطريق الذي يجب أن يسلكه الجميع لتحقيق وحدته الوطنية، وناشد معالي المهندس الخضري جميع أبناء الشعب الفلسطيني أن يكونوا إخوة متحابين، وأوضح أن الجامعة الإسلامية ضربت مثالاً طيباً عندما قررت استئناف الدراسة صباح الثلاثاء الخامس والعشرين من نيسان الجاري، تجسيداً للدور المنوط بمؤسسات التعليم العالي، وشكر معالي المهندس الخضري الدكتور كمالين شعث-رئيس الجامعة الإسلامية، وأعضاء مجلس الجامعة، وجميع العاملين فيها لما بذلوه من جهود لتطويق الأحداث، ومنع تفاعلها.
أما الدكتور شعث فأوضح أن من أولويات الجامعة الإسلامية المساهمة في رقي وتطور المجتمع الفلسطيني، وتعزيز روح الإخوة والتعاون، وقدر الدكتور شعث لدولة رئيس الوزراء زيارته للجامعة، وأبدى في الوقت ذاته حرص الجامعة الإسلامية على تحقيق التفاهم والوحدة الوطنية، وأثنى الدكتور شعث على تعاون جامعة الأزهر ممثلة بمجلس أمنائها وإدارتها، ولفت إلى أن مؤسسات التعليم العالي مؤسسات وطنية تسعى لرفع شأن الوطن عالياً بين شعوب العالم.

x