مركز الأبحاث والمشاريع ينظم ورشة عمل بعنوان: ” الهندسة واقعٌ ملموس “

نظم مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ورشة عمل بعنوان: “الهندســـــــة واقعٌ ملمـوس”، وانعقدت الورشة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور فهد رباح –عميد كلية الهندسة، والدكتور باسل حمد – نائب العميد للدراسات العليا والبحث العلمي، والدكتور فادي النحال -رئيس قسم الهندسة الكهربائية، والدكتور وسام عاشور -رئيس قسم هندسة الحاسوب، والدكتور عبد الشكري -رئيس قسم الهندسة الصناعية، والمهندس عبد الناصر عبد الهادي – مدير مركز الأبحاث والمشاريع، والمهندس أحمد أبو دبوسه –مشرف مركز الأبحاث والمشاريع، والمهندسة رنا عبده –مشرفة مركز الأبحاث والمشاريع، والمهندس محمد رضوان –مهندس مشروع في المركز، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة، وجمع من طلبة الكلية.

من جانبه، رحب الدكتور رباح بالحضور، وأوضح أن كلية الهندسة تسعى من خلال خطتها المستقبلية خلال العامين القادمين إلى تحسين المستوى الأكاديمي لخريجي كلية الهندسة وذلك في المجالات النظرية والعملية التطبيقية، ولفت الدكتور رباح إلى دور مركز الأبحاث والمشاريع في تقديم الدعم الفني والاستشاري لطلبة كلية الهندسة، والارتقاء بالمستوى التطبيقي للخريجين، وتسهيل عمل الباحثين، وتوفير البيئة المناسبة لهم، وبين الدكتور رباح أن مركز الأبحاث والمشاريع يقوم على خدمة المجتمع من خلال تقديم الخدمات الاستشارية لمؤسسات المجتمع المحلي.

وبين المهندس عبد الهادي أن الورشة تهدف إلى تسليط الضوء على الناحية التطبيقية والعملية للهندسة من خلال عرض المشاريع الهندسية الحالية التي ينفذها المركز لخدمة المجتمع والجامعة من جانب، وتحفيز وتشجيع الباحثين من أعضاء هيئة التدريس وطلبة الماجستير والبكالوريوس على التواصل المستمر مع مركز الأبحاث والمشاريع والاستفادة من الخدمات الفنية والاستشارية المتنوعة التي يوفرها للباحثين والطلبة من جانب آخر، وأشار المهندس عبد الهادي إلى حرص المركز على تطوير البحث العلمي وتوجيهه لسد حاجات المجتمع المحلي والارتقاء بمستوى مشاريع التخرج. وذكر المهندس عبد الهادي أن المركز على استعداد لتصميم وتطوير أنظمة محوسبة وتقديم حلول تكنولوجية واستشارات هندسية لمختلف مؤسسات المجتمع المحلي في القطاعين العام والخاص.

وقدمت المهندسة عبده عرضاً تعريفياً بالمركز تضمن توضيح الخدمات التي يقدمها المركز لطلبته المتمثلة في توفير بيئة العمل المناسبة، وتوفير الاحتياجات اللازمة لتنفيذ مشاريع التخرج، وطرح الدورات التدريبية التخصصية التي تساعد في رفع مستوى أداء الطلبة في تنفيذ مشاريعهم التطبيقية بالإضافة إلى تقديم الخدمات الاستشارية والفنية للطلبة والباحثين من داخل الجامعة أو خارجها.

وأوضح المهندس أبو دبوسة أن المركز على استعداد كامل لتلبية احتياجات مشاريع التخرج بالإضافة إلى قدرة المركز على تصميم وإنتاج اللوحات الإلكترونية باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية المعروفة بالدقة والكفاءة العالية، وتحدث عن الأنشطة التي تعقدها المركز التي تتعلق بتنظيم اللقاءات والمعارض الهندسية التكنولوجية من أجل ربط طلبة مشاريع التخرج مع المجتمع المحلى ودمجهم فيه بطريقة تساعد على إيجاد الفرص المناسبة لتطوير مشاريعهم أو توفير فرص عمل لهم.

واستعرض المهندس رضوان المشاريع التطبيقية التي يتم تنفيذها في المركز حالياً، ونوَه إلى الخبرة العملية التي اكتسبها من خلال عمله في المركز، ومن أهم هذه المشاريع: مشروع التحكم في أجهزة التكييف في الجامعة، ومشروع تنظيم وترتيب عملية الانتظار في صالة القبول والتسجيل في الجامعة، بالإضافة إلى مشروع نظام التحكم اللاسلكي في بوابة مدخل الجامعة، وطرح مشروع مراقبة حركة السيارات كفكرة لمشروع مستقبلي.

 

x