بدء المرحلة الثانية من مشروع تطوير نظام محوسب لتسجيل وتحليل حوادث السير في فلسطين

في إطار الجهود الحثيثة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا في الجامعة الإسلامية لمتابعة عمل الفرق البحثية المدعومة من الجامعة، بدأت أعمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير نظام محوسب لتسجيل وتحليل حوادث السير في فلسطين وربطها بنظم المعلومات الجغرافية، الذي يقوده فريق حوسبة حوادث السير في فلسطين، ويضم الفريق الدكتور يحيى السراج- رئيساً، وعضوية كل من الدكتور علاء الدين الجماصي و المهندس إبراهيم الأسطل.

ويقدم المشروع نموذجاً جديداً لتسجيل حوادث السير والمخالفات المرورية في فلسطين، ويعد الأول من نوعه الذي يتم فيه إجراء بحث ميداني يعالج تسجيل وتحليل حوادث السير محلياً وعالمياً، ويتوقع أن ينتج عن المشروع تصميم نماذج تلبي احتياجات الجهات المعنية؛ ليسهل عليها استخدامه ميدانياً، ويمثل المشروع بداية لسلسلة أعمال قادمة لتطوير عملية تسجيل حوادث السير والمخالفات المرورية باستخدام تكنولوجيا حديثة، مثل: تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية التي تهتم بالبعد المكاني، إضافة إلى البعد الوصفي في تحليل حوادث الطرق، وتم تطوير النموذج الورقي لتسجيل الحوادث بشكل نهائي يضاهي النماذج العالمية، وتسلميه إلى الشرطة الفلسطينية، وبدء العمل به.

وفيما يتعلق بمحاور عمل المرحلة الثانية، فمن المقرر أن يشرع خلالها بحوسبة النموذج الورقي لتسجيل حوادث الطرق في فلسطين من خلال استبدال عملية التعبئة الورقية بالتعبئة باستخدام جهاز لوحي، ثم ترحيل البيانات إلى قاعدة خاصة بها وتوفير موقع إلكتروني يتيح ربط تلك القاعدة مع الجهات المختصة، مثل: وزارة الصحة، ووزارة النقل والمواصلات، وشركات التأمين؛ للوصول إلى أفضل حالة من تكامل البيانات.

ويعد هذا المشروع اللبنة الأولى في تأسيس قاعدة بيانات متكاملة تربط جميع الدوائر الحكومية مما يتيح للباحثين مصدراً سهلاً ومتكاملاً في الحصول على البيانات الخاصة بالسلامة المرورية، والقيام بالأبحاث والدارسات الرامية للحد من حوادث الطرق، ورفع مستوى الوعي بالسلامة المرورية.
 

x