رئيس مجلس النواب البحريني يصف الجامعة الإسلامية بأنها ” مؤسسة كبيرة” تبعث على الفخر والاعتزاز

وصف معالي السيد خليفة بن أحمد الظهراني-
رئيس مجلس النواب البحريني – الجامعة الإسلامية بغزة أنها مؤسسة كبيرة، واعتبرها
مبعث فخر واعتزاز لمملكة البحرين، وقال:” نحن نعلق آمالاً على الأجيال التي
تخرجت من الجامعة الإسلامية… شكراً لكم من القلب على ما تقدموه من جهود
كبيرة”، وشدد معالي السيد الظهراني على ثقة البحرين الكبيرة بالشعب الفلسطيني
عامة وثبات أهل قطاع غزة خاصة، وقال”… نشعر أنه وجد ليبقى، ويكون قوياً،
ومؤثراً وله بصماته”. وأعلن معالي السيد الظهراني عن تقديم مكرمة تشمل كفالة
طالب دراسات عليا، وتقديم هبة لمنتسبي مشروع إرادة، واستكمال أحد مباني الجامعة.

وردت أقوال معالي السيد الظهراني خلال زيارة
قام بها على رأس الوفد البرلماني البحريني إلى الجامعة الإسلامية بغزة، رافقه
خلالها معالي الدكتور أحمد بحر- النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني،
وأعضاء من المجلس التشريعي الفلسطيني، وكان في استقبال الوفد معالي النائب جمال
ناجي الخضري- رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين كامل شعث- رئيس
الجامعة الإسلامية، وأعضاء من مجلس ا الجامعة.


الأجيال الفلسطينية

بدوره، أكد معالي الدكتور بحر أن الجامعة الإسلامية
تعد منارة للعلم والعلماء، وأنها خرجت الأجيال الفلسطينية التي يشهد بكفاءتها في
جميع الأماكن التي ترتادها، وقدر معالي النائب بحر عالياً لمعالي السيد الظهراني
المكرمة التي أعلن عنها للجامعة الإسلامية، وقال:” البحرين سيرت أوائل
القوافل التي وقفت مع شعبنا الفلسطيني…ومنها خرجت أوائل القوافل صوب قطاع غزة
لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني”.


البصمات الواضحة

وأشاد معالي النائب الخضري بالبصمات الواضحة
لمملكة البحرين في الجامعة الإسلامية، وشكر البحرين ملكاً وحكومة وشعباً ومؤسسات
وشخصيات اعتبارية رفيعة لوقفاتها الأصيلة بجانب الشعب الفلسطيني عامة  والجامعة الإسلامية خاصة.

وتحدث معالي النائب الخضري عن انتهاكات
الاحتلال بحق المسجد الأقصى، وطالب كافة أحرار العالم والأمة الإسلامية بالوقوف
وقفة جادة لنصرة الأقصى.
 

 

أهم الإنجازات

من ناحيته، استعرض الدكتور شعث نشأة الجامعة
الإسلامية، ومراحل تطورها المختلفة، وأكد أن الجامعة تعد من أهم إنجازات الشعب
الفلسطيني تحت الاحتلال، وبين الدكتور شعث أن الجامعة الإسلامية تحرص على الجدة
والنوعية فيما تقدمه من خدمات سواء ما يتعلق منها بالتعليم العالي، أو البحث
العلمي، أو خدمة المجتمع الفلسطيني، وأكد الدكتور شعث على أن الجامعة الإسلامية
تهتم بالقيام بدورها الوطني، والإنساني والإسلامية، وقال:” القيم الإسلامية
أساس التقدم والنمو والثبات… إننا نؤمن أن الإسلام الذي ننتمي إليه هو رحمة
للعالمين”.



x