تواصل أعمال منتدى الحوار الماليزي الفلسطيني للتعليم العالي لليوم الثاني على التوالي في الجامعة

 


تواصلت في الجامعة الإسلامية لليوم الثاني على التوالي أعمال منتدى الحوار الماليزي الفلسطيني للتعليم العالي، الذي تستضيفه الجامعة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي الماليزي، وجامعة السلطان زين العابدين الماليزية يومي الاثنين والثلاثاء الرابع والعشرين والخامس والعشرين من حزيران/ يونيو الجاري، وانعقدت محاضرات اليوم الثاني للمنتدى في قاعة مجلس الأمناء بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور الأستاذ الدكتور ذو الكفل عبد الرزاق –رئيس الاتحاد العالمي للجامعات، رئيس جامعة البخاري في ماليزيا، والدكتور أحمد عبد الرزاق –مستشار وزير التربية والتعليم العالي الماليزي، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور وسام المدهون- مسئول ملف ماليزيا وجنوب شرق آسيا في شئون العلاقات الخارجية بالجامعة، وجمع من الأكاديميين والباحثين والمختصين العاملين في قطاع التعليم من ماليزيا وقطاع غزة، ولفيف من المعنيين والمهتمين.




من جانبه، تحدث الأستاذ الدكتور ماجد الفرا –عميد كلية التجارة بالجامعة الإسلامية- عن رأس المال البشري في قطاع غزة، وأثر هجرة العقول الفلسطينية على مختلف القطاعات الحياتية بشكل عام، وعلى قطاع التعليم بشكل خاص، واستعرض الأستاذ الدكتور الفرا تحديات تطوير رأس المال البشري في فلسطين، مشيراً إلى أهمية تدريب وتطوير القوى البشرية في دفع عجلة التنمية المستدامة في المجتمع الفلسطيني.




بدوره، وقف الدكتور محمد أبو شقير –وكيل وزارة التعليم العالي في قطاع غزة- على احتياجات قطاع التعليم، مشيراً إلى التحديات التي يواجهها قطاع التعليم فيما يتعلق ببناء المدارس وتجهيزها بما يتوافق مع الأعداد المتزايدة للطلبة، ورفع كفاءة الطاقم التدريسي، إلى جانب الحاجة إلى تطوير المنهاج الدراسي، ولفت الدكتور أبو شقير إلى أهمية تكاثف الجهود بين الجهات المعنية من أجل إيجاد رؤية واضحة للتعليم المهني في فلسطين، وتطرق الدكتور أبو شقير إلى آفاق تطوير التعليم العالي، منها: عقد الدورات التدريبية المتخصصة لطواقم التدريس في المدارس والجامعات، والاستعانة بالخبرات الدولية في مجال التعليم، وتطوير برامج الدراسات العليا.





وكرم الدكتور شعث في ختام أعمال منتدى
الحوار الماليزي الفلسطيني للتعليم العالي أعضاء الوفد الماليزي المشارك في جلسات المنتدى. 

x