عمادة شئون الطلبة تحتفل بإنطلاق مشروع سفراء التنمية العالمية

احتفلت عمادة شئون الطلبة بالجامعة
الإسلامية تحت معالي الدكتور محمد المدهون- وزير الشباب والرياضة والثقافة، بانطلاق
مشروع سفراء التنمية العالمي، و انعقد الحفل في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات
بالجامعة بحضور الأستاذ الدكتور ماهر الحولي- عميد شئون الطلبة, والدكتورة أروى
عاشور- نائب عميد شئون الطلبة, والأستاذة مها الحداد- مدربة دورة سفراء التنمية, و
عدد من موظفي الجامعة, و جمع من الطالبات المتدربات.

من ناحيته, بين معالي الدكتور المدهون أن مشروع
سفراء التنمية له دلالات هامة وحيوية يأتي في مقدمتها تعزيز العلاقات بين الشعب
الفلسطيني والعمق العربي والإسلامي في إطار الأمة الواحدة، وأكد معالي الدكتور
المدهون أهمية التحول باتجاه التنمية بمعناها الشامل المفتوح، ومنها: التنمية
البشرية، وبناء القدرات كبديل عن الإغاثة و الاعتماد على الآخر، مشددا أن التنمية
البشرية تتطلب بناء الإنسان في عمقه الإسلامي والفكري والوطني وامتداده المعرفي، وأشاد
معالي الدكتور المدهون باستهداف المشروع للإناث؛ كونهن مربيات الأجيال، ولهن الدور
الأساس في بناء المجتمع.

بدوره, أكد الأستاذ الدكتور الحولي تبني
الجامعة الإسلامية للتنمية البشرية بكافة أبعادها من خلال وحدة الأنشطة اللامنهجية
في عمادة شئون الطلبة، ودعا إلى اكتشاف الإمكانيات والقدرات والمواهب من أجل
التنمية، وعبر الأستاذ الدكتور الحولي عن سعادته باحتضان الجامعة هذا اللقاء، وشكر
مؤسسة سفراء التنمية العالمية لعقدها الدورات التنموية الهادفة، ورحب بالتعاون
المستقبلي معها.

 

     

x