احتفلت بتخريج دفعة جديدة من كلية التجارة..الجامعة الإسلامية: شكراً تركيا..شكراً أردوغان

أهدت الجامعة الإسلامية إلى
الاقتصاد الفلسطيني دفعة جديدة من خريجي وخريجات كلية التجارة، وذلك في الحفل
السادس من احتفالات تخريج الفوج الثاني والثلاثين الذي أطلقت عليه اسم “فوج
القدس”، وحضر حفل التخريج الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى الأستاذ
الدكتور ذو الكفل عبد الرزاق- رئيس الاتحاد العالمي للجامعات، ومعالي النائب جمال
ناجي الخضري- رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين كامل شعث -رئيس
الجامعة الإسلامية، والسيد أنور أربا- مسئول ملف الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في
وكالة التنسيق والتعاون التركية” تيكا”، ومعالي الدكتور علاء الدين الرفاتي- وزير الاقتصاد الوطني، ومعالي الدكتور محمد المدهون- وزير الثقافة والشباب والرياضة، والأستاذ خالد الهندي- أمين سر
مجلس الأمناء، والدكتور أحمد عبد الرزاق- مستشار وزير التربية والتعليم الماليزي،
والأستاذ الدكتور ماجد الفرا- عميد كلية التجارة، وأعضاء من مجلس الجامعة، وأعضاء
الهيئتين الأكاديمية والإدارية، والخريجون والخريجات، وذووهم.


الدكتور ذو الكفل عبد الرزاق: الجامعة الإسلامية لديها رؤية واضحة لمفهوم
الأخلاق

وفي تصريحات صحفية أدلى بها الدكتور ذو الكفل عبد الرزاق، قال:
“إن الجامعة الإسلامية بغزة تعد إحدى الجامعات الناجحة، وتقدم نموذجاً يحتذى
به الآخرون”، ووصفها أنها “رائعة” على الرغم من بداياتها المتواضعة
في نهاية سبعينيات القرن الماضي من جانب، ومن الظروف الصعبة التي تعيشها غزة من
جانب آخر.

وأشاد الدكتور عبد الرزاق بتجربة قطاع غزة، وقال: “نتعلم من
تجربة غزة على الرغم من ظروفها الصعبة، وقد تعلمنا من تجارب بلدان تعرضت للحرب،
ونسعى إلى نقل هذه التجارب الناجحة إلى بلدان مختلفة”، وأكد الدكتور عبد
الرزاق أن الجامعة الإسلامية لديها رؤية واضحة لمفهوم الأخلاق وهذا ما لمسه عن كثب
خلال زيارته لها.

 

معالي النائب الخضري: نقدر الوقفات التركية الأصيلة بجانب الجامعة
الإسلامية

شدد معالي النائب الخضري على أن
مشروع “إرادة” لرعاية معاقي حرب غزة يعبر عن اهتمام الجامعة الإسلامية
الكبير بهذه الفئة، وأوضح أن المشروع 
يعطيهم الأمل في المستقبل, ويعزز حضورهم في المجتمع الذي يعيشون فيه، وبين معالي
النائب الخضري أن هذا الاهتمام ينبثق من مهمة الجامعة تجاه خدمة المجتمع، والإسهام
في عملية التنمية الشاملة, وقدر معالي النائب الخضري عالياً الدور الرائد للحكومة
التركية ممثلة بدولة رئيس الوزراء السيد رجب طيب أردوغان في
خدمة
فلسطين وقضيتها العادلة، وأشاد بجهود مؤسسة تيكا التركية والتعاون الكبير الذي
تبديه في التعاون مع الجامعة الإسلامية في مشاريعها الإستراتيجية، مثل: مستشفى
الصداقة التركي الفلسطيني، الذي يعول عليه أن يحدث نقلة في التعليم الطبي في
فلسطين.

وأكد معالي النائب الخضري أن
الجامعة ستستمر في مساعدة طلبتها، وتقديم فرصة التعليم الجامعي، مشدداً على أن
الجامعة لن تحرم أي طالب أو طالبة من فرصة التعليم الجامعي بسبب
ظروفه
الاقتصادية.

 

الدكتور شعث: واجبنا أن نكون فاعلين وحاضرين باسم فلسطين في مختلف المحافل

تحدث الدكتور شعث عن استضافة
الجامعة منتدى الحوار الماليزي الفلسطيني، وبين أن المنتدى يناقش تعزيز التعاون مع
الجامعة الماليزية بما يسهم في خدمة التعليم العالي، وأشار إلى عمق العلاقة التي
تربط الجامعة الإسلامية بالاتحاد العالمي للجامعات من جانب، وبالجامعات الماليزية
من جانب آخر، وقال: “من واجبنا أن نكون فاعلين وحاضرين باسم فلسطين حتى تكون لنا
مشاركة أكبر في تمثيل فلسطين في مختلف المحافل”، وشكر الدكتور شعث تركيا
رئيساً وحكومة وشعباً على وقفاتها الجادة بجانب الشعب الفلسطيني، التي كان لها أثر
كبير في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني، ودعم قضيته العادلة.

وأشاد الدكتور شعث بغزارة الإنتاج
العلمي لكلية التجارة على صعيد: تنظيم المؤتمرات، والأيام الدراسية، والمعارض، إلى
جانب المشاركات العلمية والبحثية الخصبة على المستويين الوطني والإقليمي، ولفت إلى
الحضور العلمي لأعضاء هيئة التدريس من خلال المشاركات الخارجية في المؤتمرات
العلمية وورش العمل، وأثنى الدكتور شعث على تميز خريجي كلية التجارة الذين حصلوا
على درجات علمية عليا مكنتهم من تقلد مناصب رفيعة في المؤسسات التي تخدم المجتمع
في القطاعات الاقتصادية، والإدارية، والمالية.


 

السيد أربا يشيد بجدية الجامعة ورؤيتها الإستراتيجية

عبر السيد أربا عن تقدير وكالة “تيكا”
التركية للجامعة الإسلامية بغزة، وأشاد بجديتها في العمل، وأوضح أن وكالة “تيكا”
تعتز بالتعاون المشترك مع مؤسسة أكاديمية نموذجية مثل الجامعة الإسلامية، وقدر
السيد أربا للجامعة اهتمامها بالمشاركة الفاعلة في تنمية المجتمع الفلسطيني، خاصة
ما يعكسه الجانب الإنساني، والمهني، والحرفي الذي يظهر في مشروع إرادة لرعاية
معاقي الحرب على قطاع غزة، وأثنى على الرؤية الإستراتيجية للجامعة الإسلامية التي
تظهرها جهودها الحثيثة في إقامة مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني.

 

الخريجة هيا الأغا: فرحون
بتخرجنا ومعتزون بجامعتنا

وعبرت الخريجة هيا عدنان الأغا-
في الكلمة التي ألقتها نيابة عن خريجي وخريجات كلية التجارة- عن فرحة الخريجين
والخريجات بارتداء زي التخرج، ووصولهم إلى منصة التخريج في فوجٍ يرتبط اسمه بعاصمة
فلسطين “القدس”، وطالبت الخريجة الأغا الخريجين والخريجات أن يحملوا
قضية وطنهم العادلة، ويدعموها في الحقول الإدارية، والاقتصادية، والتنموية.

برتوكول التخرج

وقد طلب الأستاذ الدكتور الفرا من رئيس مجلسي الأمناء والجامعة
استكمال مراسيم تخريج الطلبة بعد الاطلاع على نتائجهم، والتأكد من استيفائهم
متطلبات التخرج.

 

x