مجلس أمناء الجامعة الإسلامية يكرم مجلس الجامعة السابق لدورة 2005-2007م

شدد النائب المهندس جمال ناجي الخضري –النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية على العلاقات الوطيدة التي تجمع الجامعة ودلالات التميز، والإبداع، والثقة، والعمل النموذجي الناجح، وأكد على الدور البارز والمكانة الرفيعة التي تحظى بها الجامعة الإسلامية في كل مكان، وتحدث النائب المهندس الخضري عن أن ما قدمته الجامعة من إنجازات سواء على الصعيد الأكاديمي، أو العلمي، أو المجتمعي جعلت اسمها يزداد بريقاً، وسمعتها تفوح طيباً.
وأثنى النائب المهندس الخضري على الثقة التي اكتسبتها الجامعة الإسلامية لدى المؤسسات والشخصيات والجهات الداعمة، ووصفها بالكبيرة والغالية، فضلاً عن كونها تمثل رصيداً قيماً.
وشجع المهندس الخضري طواقم الجامعة كل في موقعه على التقدم، وقال: “لا حدود أمام التميز والإبداع، علكم أن تترجموا صور تميز الجامعة الإسلامية”.
وذكر النائب المهندس الخضري أن الجامعة الإسلامية أصبحت جامعات ممتدة أفقياً في مختلف محافظات قطاع غزة، وأضاف أن الجامعة تسير في عملها بالتوازي سواء كانت ذلك فيما يخص مقرها الرئيس بمدنية غزة، أو مركزها في جنوب القطاع، أو على صعيد المدينة الهندسية التكنولوجية، أو المدينة الطبية، وكشف عن أن أعمال وضع حجر الأساس والبناء في المدينة الطبية سيشرع بها مطلع العام القادم.
وردت أقوال النائب المهندس الخضري بينما كان يتحدث أمام حفل تكريم نظمه مجلس أمناء الجامعة الإسلامية لتكريم أعضاء مجلس الجامعة السابق والذين تقلدوا أعمالهم في الفترة من 2005 -2007م، بحضور أعضاء مجلس الجامعة الجديد لدورة 2007-2009م، وقد حضر حفل التكريم الذي عقد في قاعة مجلس الجامعة الأستاذ محمد حسن شمعة –نائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، وأعضاء مجلس الجامعة القديم والجديد.

لقاء وفاء وتواصل
بدوره، اعتبر الأستاذ شمعة لقاء مجلس الأمناء بالمجلس السابق بحضور المجلس الجديد لقاء وفاء وتواصل، وأشاد الأستاذ شمعة بالنهضة التي حققتها الجامعة على مستوى المباني، والإنشاءات، والبرامج، وأشار الأستاذ شمعة إلى فخار الجامعة الإسلامية بطواقمها الأكاديمية، وبإداراتها الحكيمة، وبطلبتها المتميزين، وخريجيها المبدعين، وتمنى للمجلس الجديد التوفيق في الأعمال التي أسندت إليه خاصة أن الجامعة تعمل بكد للحفاظ على حضورها النوعي، وتحقيق الأجود.

روح الفريق الواحد
من ناحيته، امتدح الدكتور شعث السنة الحسنة التي يواظب عليها مجلس الأمناء بلقاء وتكريم أعضاء مجلس الجامعة السابق بحضور أعضاء المجلس الجديد، واعتبر الدكتور شعث اللقاء من المحطات التي تعزز التواصل بين أعضاء الجسم الواحد في الجامعة، وشدد الدكتور شعث على روح الفريق التي تجمع العاملين في الجامعة منذ تأسيسها، واستعرض التقدم الذي طرأ على بنية التعليم العالي العالمية، ودعا الدكتور شعث إلى العمل الجاد لتذليل العوائق التي تعترض سبيل مناخ العمل الأفضل.
وقد قام رئيس مجلس الأمناء ونائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء المجلس بتوزيع الدروع على أعضاء مجلس الجامعة الإسلامية السابق.

x