حاضنة الأعمال والتكنولوجيا ومعهد التنمية المجتمعية توقعان اتفاقية تعاون لإطلاق برنامج الدبلوم المهني في الريادة وتطبيقات الأعمال

 


وقعت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا ومعهد التنمية المجتمعية بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية اتفاقية تعاون لإطلاق برنامج الدبلوم المهني الاحترافي المختص في الريادة وتطبيقات الأعمال، وجرى التوقيع على الاتفاقية في حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بحضور الدكتور أيمن أبو سمرة– مساعد نائب الرئيس لشئون تكنولوجيا المعلومات، والمهندس محمد سكيك– مدير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، والأستاذ خالد الكحلوت مدير معهد التنمية المجتمعية، حيث وقع الاتفاقية عن حاضنة الأعمال والتكنولوجيا المهندس سكيك، وعن معهد التنمية المجتمعية الأستاذ الكحلوت.


من ناحيته، أثنى الدكتور أبو سمرة على جدية الأنشطة والمشاريع التي تنفذها حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالشراكة مع معهد التنمية المجتمعية من أجل خدمة شرائح مختلفة من الطلبة والخريجين والمجتمع الفلسطيني، وشدد الدكتور أبو سمرة على دور الجامعة في توفير الخدمات الأكاديمية والبحثية والتنموية للمجتمع الفلسطيني من خلال عمادات ودوائر ووحدات الجامعة المختصة بتلك الأمور، واعتبر البرنامج فرصة للرياديين من أجل اكتساب المهارات، ومن ثم تسخيرها نحو النجاح والتفوق.




بدوره، عبر المهندس سكيك عن سعادته لإطلاق هذا البرنامج المتميز الذي يعتبر فرصة فريدة للرياديين والمبدعين من أجل اكتساب المهارات والمعارف اللازمة لريادة الأعمال، وأشار أن التحضير لإطلاق البرنامج بدأ منذ قرابة العام، وتم التخطيط له من أجل تجهيزه لطرحه للتسجيل والالتحاق به من قبل الراغبين.


وأوضح المهندس سكيك أن هذا البرنامج ينفذ برعاية مؤسسة سبارك ووزارة الخارجية الهولندية ضمن برنامج دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة في قطاع غزة، مبيناً أنه يسعى إلى تأهيل مجموعة من رواد الأعمال تكون قادة على الانطلاق إلى عالم الريادة نحو تأسيس شركات إبداعية أو الالتحاق بأعمال حرة، وأكد المهندس سكيك حرص الحاضنة على تنويع أنشطتها بحيث تقدم مجموعة متكاملة من الأنشطة والبرامج والفعاليات التي تسعى إلى دعم روح الريادة والإبداع لدى الشباب الفلسطيني.


من جانبه، أشاد الأستاذ الكحلوت بالشراكة مع حاضنة الأعمال في إطلاق هذا البرنامج الذي يسعى لتقدير خدمات تطوير القدرات من خلال برنامج متكامل مصمم خصيصاً من أجل تخريج دفعات من رواد الأعمال الناجحين في قطاع غزة، وبين الأستاذ الكحلوت أن البرنامج تم تطويره عبر مجموعة من المراحل بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا وصولاً إلى الحصول على الاعتماد الرسمي للبرنامج من الجهات الرسمية، وأضاف أن البرنامج حصل  على إشادات واسعة من قبل لجان التقييم باعتباره البرنامج الأول من نوعه الذي يطرح بهذه الاحترافية.


 

x