وفد جزائري يزور الجامعة ويثني على قوة إرادتها وعزيمتها

قال الشيخ مصطفى غولام- رئيس الوفد الجزائري في قافلة أميال من الابتسامات (22) :”جئنا إلى قطاع غزة لنؤكد على أخوتنا ومحبتنا لكم، أنتم منا ونحن منكم، ولن نتخلى عن هذه القضية العادلة”، وقدر الشيخ غولام للجامعة الإسلامية قوة إرادتها وعزيمتها وهمتها العالية في بناء الإنسان الإيجابي القادر على تطوير المجتمع الذي يعيش فيه، وأضاف عندما دخلنا حرم الجامعة الإسلامية رأينا فيها ما يضاهي الجامعات الأمريكية، وعبر الشيخ غولام عن إعجابه باحتفالات تخريج الفوج الثاني والثلاثين “فوج القدس”، وتابع حديثه قائلاً: “نعلنها من هنا من داخل حرم الجامعة الإسلامية أننا كلنا مشروع فلسطين، أنتم صنعتم العزة للعالم بأسره، وجودنا بجواركم اليوم حتى نكون شركاء في إعمار فلسطين”.


وردت أقوال الشيخ غولام خلال زيارته للجامعة الإسلامية على رأس وفد جزائري وصل قطاع غزة ضمن قافلة أميال من الابتسامات (22)، برفقة السيد سفيان أبو ذكري- أمين فلسطين والقضايا العادلة في العالم في حركة مجتمع السلم.




وكان في استقبال الوفد معالي النائب جمال ناجي الخضري- رئيس مجلس الأمناء، والأستاذ خالد الهندي- أمين سر مجلس الأمناء، والدكتور يحيى السراج- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة.




من جانبه، قدر معالي النائب الخضري للشعب الجزائري دعمه ومساندته للقضية الفلسطينية، موضحاً أن تلك المقومات تعزز من مكانة فلسطين في المجتمع الدولي والعالمي، ولفت معالي النائب الخضري إلى أن الجامعة تقدم نموذجاً لمؤسسة تحث على التمسك بالفكر الإسلامي والقيم الإسلامية وفي ذات الوقت تطرح تخصصات طبية وهندسية وعلمية وإنسانية وشرعية, أكد معالي النائب الخضري أن الإنجازات والتطور الذي حققته الجامعة الإسلامية جاء بفضل الجهود الجماعية والعمل التراكمي للعاملين في الجامعة،  وتحدث معالي النائب الخضري عن مشاريع الجامعة الإستراتيجية، مثل: مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني، والمدينة الطبية، ومشروع إرادة لرعاية معاقي الحرب على قطاع غزة عام 2008.






 


 

x