“الخوارزمي” بداية قصة رائدة الأعمال مادلين أبو جياب ضمن مشروع “مبادرون2”

تحت
شعار “انكش راسك واحسبها على الطاير” بدأت قصة رائدة الأعمال مادلين أبو
جياب
ضمن
مشروع “مبادرون2″، رأت فيها فرصة، فقررت أن تعمل على نشرها وتعليمها
للجميع من خلال إنشاء مشروعها الخاص “برنامج رياضيات الذكاء العربي”
فكرة طورتها لمبادرة أبو جياب من خلال طرق مختلفة لحل مسائل الرياضيات عن تلك التي
تعلمناها في المدارس، وما يميز هذه الطرق أنها أسرع، وأسهل،
وفيها إعمال للعقل، وتنشيط للذهن بشكل مستمر.

وعند
سؤالها عن فكرة المشروع أوضحت أبو جياب أن برنامج رياضيات الذكاء العربي عبارة عن برنامج
لتعليم الطلبة كيفية القيام بجميع العمليات الحسابية المختلفة من جمع وطرح وضرب وقسمة…،
بشكل عقلي بدون استخدام أي أدوات مساعدة من ورقة وقلم، أو آلة حاسبة، أو عداد، أو حواسيب،
وأضافت لهذا يمكن تسميته الآلة الحاسبة الطبيعية، بصورة مبسطة، ومشوقة، وذات سرعة في
إيجاد الحل مما يزيد ويطور مهارات الذكاء لدى الطالب ويناسب جميع فئات المجتمع
سواء الطلبة أو الكبار العاملين في أي مجال.  


وقد
عكفت أبو جياب بمساعدة والدها وأخواتها على دراسة هذه الطرق، وتصميم برنامج تعليمي
متكامل، وترجمته من لغات مختلفة إلى اللغة العربية، قسمته إلى مراحل وخطوات، وصممت
الكراسات الخاصة التي تتضمن الشرح والعديد من الأمثلة والأسئلة لكل مستوى.

وبدأت
أبو جياب في تأسيس شركتها الخاصة ضمن مشروع “مبادرون2” باسم “الخوارزمي”،
حيث قررت تسجيل هذه الدروس ونشرها من خلال موقع إلكتروني مختص ببيع هذه المواد،
ونشرها للوطن العربي.

ورأت أبو جياب أن أقرب وسيلة لإيصال هذه
الطرق إلى طلبة قطاع غزة ستكون بواسطة التعليم المباشر من خلال المدارس الحكومية
والخاصة، حيث نفذت زيارات للعديد من مدراء المدارس وطرحت الفكرة عليهم، حيث رحبوا
بالفكرة، وأولوها اهتماماً ، ورأوا فيها فرصة لتحفيز ذكاء الطلاب، وتشجيعهم على حب
مادة الرياضيات، وهي من أهم وأصعب المواد الدراسية.


ويعمل
البرنامج على تعليم الطلبة كيفية القيام بالعمليات الحسابية المختلفة عقلياً بدون استخدام
أي أدوات مساعدة من ورقة و قلم، أو آلة حاسبة، أو عداد، أو حواسيب بصورة مبسطة، و مشوقة
و مجردة و ذات سرعة في ايجاد الحل مما يزيد و يطور مهارات الذكاء لدى المشترك، ويعد
برنامج الحساب العربي السريع أسرع بـ 10-15 مرة من الحساب التقليدي، ويعمل على تطوير
قدرات طلبة المدرسة أكاديمياً، وهو متناسب مع البيئة العربية ولا يتعارض مع مناهج التعليم
المقررة في المدارس، و لا يحتاج إلى أي معدات لتنفيذه، إضافةً لكونه يناسب جميع الأعمار
في مختلف المراحل و التخصصات .

ونظمت
شركة الخوارزمي مخيمات رياضيات الذكاء العربي الأولى، لمدة 4 أسابيع في المدة من 8
حزيران/يونيو 2013م، وحتى 5تموز/يولية2013م، بمشاركة أكثر من 420 طالب وطالبة من
مراحل عمرية مختلفة من عدة مدارس في قطاع غزة

يذكر أن
مشروع مبادرون “2” لدعم وتطوير الأفكار الريادية بالجامعة
الإسلامية تنفذه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة
الأعمال والتكنولوجيا والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات
والاتصالات “بيكتا” بتمويل من الصندوق العربي للإنماء
الاقتصادي والاجتماعي من خلال مؤسسة التعاون ضمن برنامج تشغيل الشباب
.

x