مركز عمارة التراث بالجامعة ينظم ورشة عمل لاختتام فعاليات حملة شاركونا للتنظيف والتوعية

نظم مركز عمارة التراث بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ورشة عمل لاختتام فعاليات حملة شاركونا للتنظيف والتوعية، والتي شملت البلدة القديمة بمدينة غزة، وقد حضر الورشة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، الدكتور كمالين كامل شعث-رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي-عميد كلية الهندسة، والدكتور أحمد محيسن-مدير مركز عمارة التراث، والمهندس محمود البلعاوي-نائب مدير المركز وأعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة، وعدد من المؤرخين، وممثلي المؤسسات والهيئات، وطلبة قسم الهندسة المعمارية المشاركين في فعاليات الحملة.
وقد وصف الدكتور شعث حملة شاركونا بأنها نموذج للعمل المتكامل المتقن، وشدد على أهمية التراث، وضرورة تقدير ثقافته، وبين حجم العمل الذي يتطلبه من قبل المؤسسات، ولفت إلى أن التجاوب الذي وجدته الحملة كان له أثر في نجاحها، والوصول بها إلى هدف مجتمعي.
واستعرض الدكتور شعث جانباً من أنشطة مركز عمارة التراث، وأوضح أن تلك الأعمال تنمي جانب الخير والعطاء والإيجابية في الإنسان.
بدوره، قدر الأستاذ الدكتور إنشاصي الجهد الكبير الذي بذل خلال الحملة على مدار شهرين، ووقف على ما تم خلالها على مدار شهرين من تنظيف عدد من البيوت الأثرية، وإقامة معرض التراث، وأكد الأستاذ الدكتور إنشاصي أن الكلية تسعى لزيادة ارتباطها بالمجتمع، من خلال الخدمات التي تقدمها، والتي من شأنها المساهمة في تطوير المجتمع الفلسطيني.
من ناحيته، شكر الدكتور محيسن الجهات التي ساهمت في إنجاح فعاليات حملة شاركونا، ولفت إلى أنه خلال الحملة تم إزالة الكثير من الركام عن بعض المباني كخطوة أولى سارت بالتزامن مع حملة التوعية، وشجع الدكتور محيسن على استمرار أعمال التوعية على الرغم من انتهاء الحملة.
وقد عرض خلال الورشة العديد من التقارير الإخبارية المصورة التي أعدتها وسائل إعلام متعددة حول الحملة، كما عرض الطلبة المتطوعون طبيعة المحاور التي قاموا فيها.

x