ورشة عمل بقسم الصحافة والإعلام حول المهارات القيادية للإعلاميين

 


نظم قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مؤسسة “إبداع” للأبحاث والدراسات والتدريب ورشة عمل حول المهارات القيادية للإعلاميين، وانعقدت الورشة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور طلعت عيسى –رئيس قسم الصحافة والإعلام، والأستاذ محسن الإفرنجي –نائب رئيس قسم الصحافة والإعلام، واستضافت الورشة كل من: الأستاذ إيهاب الغصين –رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، والأستاذ محمد أبو شرخ –مدرب إعلامي، والأستاذ صابر عليان- الناطق باسم المؤتمر الشبابي، وحضر الورشة أعضاء من هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام، وطلبة من القسم.




من جانبه، اعتبر الأستاذ الإفرنجي أن السياسيين والإعلاميين يشكلون أهم فئتين في المجتمع؛ لأنهم يقودون العالم عبر صناعة الإعلام والوعي، وبين أن المفهوم الإعلامي شامل وواسع ويعني القيادة والتأثير في المجتمع، وأوضح الأستاذ الإفرنجي أن مجال التدريب هو مجال الإبداع للطالب، وأن هناك الكثير من الجهود التي تبذل في هذا المجال دون وجود ناظم لها، وأكد الأستاذ الإفرنجي على أهمية عقد البرامج التدريبية وإشراك الطلبة فيها والتي تركز على إكساب الطلبة المهارات الحياتية والقيادية والإعلامية والوظيفية.


بدوره، تحدث الدكتور البعلوجي عن الأنشطة التي تنظمها مؤسسة إبداع والتي تُعني بالقضايا التي تهم الشباب وتلبي طموحهم، وقال: “الجميع مطالب بالاهتمام بهذه الفئة، خاصة وأن سمة المجتمع الفلسطيني أنه مجتمع فتي ويتميز عن غيره من المجتمعات بارتفاع نسبة الذكور”، وطالب الدكتور البعلوجي الجهات المعنية بحشد الجهود وتسخير الطاقات لتنمية قدرات الشباب وصقل مواهبهم وتشجيعهم على الإبداع والابتكار.





من ناحيته، وقف الأستاذ الغصين على الصفات الواجب توافرها في الإعلامي حتى يكون قيادياً، ومنها: التواضع، وتكوين العلاقات مع الجميع بدون استثناء وبغض النظر عن الأفكار والاتجاهات، ومعاملة الناس بحب لكسب الثقة، وتوافر الثقافة والقراءة في عدة مجالات، والتخطيط مهنياً وشخصياً، والإبداع والتميز والابتكار، إلى جانب الثقة بالنفس ، واحترام الوقت مع النفس والآخرين.


وتحدث الأستاذ أبو شرخ عن ماهية القائد الإعلامي، من منطلق كون فكرة القيادة الإعلامية تجعل من الصحفي قائد وموجه، مبيناً أن الصحفي بكاميرته وقلمه يستطيع أن يوجه المجتمع بأسره إلى رحاب التنمية، وأجمل الأستاذ أبو شرخ المعايير  التي تسهم في شخصية القيادي في القدرة على اتخاذ القرار الداخلي النابع من الإيمان بدور القائد الإعلامي، والعلم والمعرفة التي تحول الإيمان والرغبة الداخلية إلى شيء قابل للتطبيق، والعمل ضمن الفريق لإيجاد المبادرات البناءة.

x