خلال يوم دراسي لقسم الهندسة المعمارية..أكاديميون يطالبون بتطوير مشاريع تخرج طلبة قسم الهندسة المعمارية.

نظم قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة يوماً دراسياً بعنوان:” مشاريع التخرج لطلبة قسم العمارة بين الواقع والطموح” وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور أحمد محيسن -رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور رائد العطل -رئيس اللجنة العلمية،  والأستاذ جيم روتش – من جامعة دوبلن – إيرلندا والدكتور عماد مشتهى-من جامعة عجمان  في مشاركة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة ” الفيديو كونفرنس”، وأعضاء من هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية بالجامعة الإسلامية وحشد كبير من طلبة القسم.


الجلسة الافتتاحية


ووقف الدكتور محيسن على الأهداف الرئيسة لتنظيم اليوم الدراسي، وهي: إعداد مشاريع تخرج لتلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني، وتحقيق التكامل بين الجوانب النظرية والعملية، والشراكة الفاعلة مع مؤسسات المجتمع المحلي والعربي والعالمي، وتحقيق الجودة في البحث العلمي، وأثنى الدكتور محيسن على جهود قسم الهندسة المعمارية في الجامعة الإسلامية بتنظيم فعالية مهمة تتعلق بموضوع يمس طلبة القسم والخريجين، ولفت الدكتور محيسن إلى أهمية اليوم الدراسي في إبراز دور مشاريع التخرج في تطوير المجتمع المحلي .


 


وأكد الدكتور العطل اهتمام كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بتقديم مشاريع تخرج ذات جودة عالية، وأوضح أن موضوع مشاريع التخرج جدير أن يسلط عليه الضوء، مبيناً أن سوق العمل وحاجات السوق المحلي تتطلب إعادة النظر في تقييم جودة مشاريع التخرج في قسم الهندسة المعمارية، وشجع الدكتور العطل الأكاديميين والمهنيين المختصين في المجالات الهندسية والمعمارية على إجراء البحوث والدراسات المختصة بمشاريع التخرج  بما يسهم في تطوير المشاريع والاستفادة منها في المجتمع الفلسطيني.




الجلسة الأولى


وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار ثلاث جلسات علمية، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور رائد العطل –رئيس اللجنة العملية، وشارك الدكتور عماد مشتهى –عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية  بجامعة عجمان بورقة عمل بعنوان: (Graduation Project-The Missing Bridge ) وتحدث عن أهمية مشاريع التخرج لقسم الهندسة المعمارية، وتطرق إلى التجربة اليابانية المتعلقة بمشاريع التخرج حيث يبدأ الطالب بالمشروع العملي ثم بعد ذلك يتم إنجاز بحث علمي يتم نشره في مجلة محكمة. وتناول الدكتور مشتهى المعايير العلمية لتصميم مشاريع التخرج بشقيها النظري والعملي، وعرض تجربة جامعة عجمان في هذا السياق.


وفي المحاضرة الثانية قدم الأستاذ جيم روتش – عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية  بجامعة دوبلن – بايرلندا  تصوراً حول مشاريع التخرج بأقسام العمارة، وأشار إلى أهمية البحث العلمي بجامعة دوبلن، وتناول الفرق بين برنامج تكنولوجيا العمارة وبرنامج العمارة، وتحدث عن معايير ومتطلبات مساق التخرج في كلا البرنامجين، وأشار الأستاذ روتش إلى منهجية التعليم المعماري بجامعة دوبلن، وآليات العمل داخل الأستوديو، وعرض نماذجاً من مشاريع الطلبة بقسم العمارة  بجامعة دوبلن، وربط بينها وبين الحاجات الإنسانية والعملية للمجتمع الايرلندي.




الجلسة الثانية


وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور العطل، وقدم الدكتور أنور عوض الله  – عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية بالجامعة الإسلامية – غزة ورقة عمل بعنوان: ( (Graduation Project-The Missing Bridge عرض فيها تصوراً حول مشاريع التخرج في أقسام العمارة بالعالم، وأشار بشكل خاص إلى مشاريع التخرج بجامعة بيرزيت بالضفة الغربية، وتناول الدكتور عوض الله الموقع العالمي http://www.graduatearchitecture.com/ وحث الطلبة على نشر مشاريع تخرجهم بالموقع  للوصول إلى العالمية . ثم تحدث عن معايير ومتطلبات مساق التخرج في معهد Massachusetts Institute of Technology (MIT) .


وفي المحاضرة الثانية قدم الدكتور عمر عصفور – عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية  بالجامعة الإسلامية  – غزة  ورقة عمل بعنوان: (فن التقويم – مشاريع التخرج ) و قدم شرحاً مفصلاً عن تدرج بلوم تاكسونومي بوضع أهداف المراحل التعليمية لطالب الهندسة المعمارية  ثم تطرق إلى الأفعال المناسبة التي يمكن استخدامها في كل مرحلة، وقدم نموذجاً عملياً ومقترحاً لتطوير آليات التقويم المعماري داخل القسم .

x