وفد من تجمع المؤسسات الماليزية يزور الجامعة الإسلامية

زار
الجامعة الإسلامية بغزة
  وفد من تجمع
المؤسسات الماليزية على رأسه الشيخ عزمي
 
وكان في استقبال الوفد الأستاذ الدكتور أسعد أسعد – نائب رئيس الجامعة
للشئون الخارجية، والدكتور وسام المدهون- مسئول ملف ماليزيا وجنوب شرق آسيا في
الشئون الخارجية، والأستاذ سعيد النمروطي- مشرف مركز المؤتمرات.

وأطلع
الأستاذ الدكتور أسعد الوفد الماليزي الزائر على نشأة الجامعة الإسلامية وتطورها،
والبرامج والدرجات العلمية التي تمنحها، وأشار الأستاذ الدكتور أسعد إلى أن
الجامعة الإسلامية تعد الأكبر بين نظيراتها الفلسطينية من حيث عدد طلبتها الذي
يزيد عن (20.000) طالب وطالبة، لافتاً إلى أن نسبة الطالبات من إجمالي عدد طلبة
الجامعة تبلغ (62%)، وتحدث الأستاذ الدكتور أسعد عن المشاريع الإستراتيجية
للجامعة، مثل: مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني، ومشروع إرادة لرعاية مصابي الحرب
على قطاع غزة عام 2008م.


وشدد
الأستاذ الدكتور أسعد أن الجامعة تضع الاهتمام بطلبتها على سلم الأولويات، وتعنى
بتشجيع المتفوقين، وتحرص على إتاحة فرصة التعليم العالي للطلبة، مؤكداً على أن
الجامعة ترفع شعار ألا يحرم الطلبة من التعليم 
بسبب عدم مقدرتهم على تسديد الرسوم الدراسية، وأثنى الأستاذ الدكتور أسعد
على المكرمة التي تقدم بها أعضاء وفد تجمع المؤسسات الماليزية لمساعدة عدد من طلبة
الجامعة.


وأعرب
الشيخ عزمي عن تقديره للدور الكبير الذي تقوم به الجامعة في تشكيل الوعي المعرفي
والعلمي في المجتمع، وأكد أن نمو الجامعات يعزز صمود المجتمع، وأكد أن الجامعة
الإسلامية بغزة قدمت نموذجاً يحتذى به في العمل الأكاديمي والمؤسسي، وأشار إلى أن
تجمع المؤسسات الماليزية يقدر اهتمام الجامعة لطلبتها، ويرحب بمساعدتهم.


 

x