وفد تضامني من المغرب وليبيا يزور الجامعة

زار الجامعة الإسلامية وفد تضامني من المغرب وليبيا، والتقى الوفد الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، وحضر اللقاء الأستاذ الدكتور أسعد أسعد –نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والدكتور أحمد المبحوح –رئيس مركز تنمية الموارد، وكان على رأس الوفد السيد عبد الله الشيباني –رئيس الوفد المغربي، والسيد عبد الغني الصابري –رئيس الوفد الليبي.




من جانبه، رحب الأستاذ الدكتور شبات بالوفد الزائر، ولفت إلى أن التضامن والتكاتف الذي تأتي به الشعوب العربية بهدف نصرة قضايا الأمة يؤكد ويعمق نظرية الجسد الواحد، وأطلع الأستاذ الدكتور شبات الوفد الزائر على نشأة الجامعة، ومراحل التطور العمراني والأكاديمي والمجتمعي فيها، واستعرض كليات الجامعة التي يدرس فيها نحو (22.000) طالب وطالبة، والإنجازات التي حققتها الجامعة على صعيد البحث العلمي، والمشاريع النوعية، والمشاركات الخارجية للعاملين فيها، وبين الأستاذ الدكتور شبات أن الجامعة أنشئت بطابع إسلامي بهدف الحفاظ على الفكر الإسلامي، والقيم الحضارية لأبناء الشعب الفلسطيني، وقدر الأستاذ الدكتور شبات للوفود الزائرة دعمها لأبناء والشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية.




بدوره، عبر السيد الشيباني عن اعتزازه بزيارة قطاع غزة على وجه العموم، وزيارة الجامعة الإسلامية على وجه الخصوص، وقال: “رأينا في الجامعة الإسلامية العمل والإنتاج والبناء، وقوة الإرادة، والحضارة الأصيلة”، وأكد السيد الشيباني أن إنجازات الجامعة تبرز النظرة المستقبلية للأمة الإسلامية، وتابع حديثه قائلاً: “كنا نسمع عن الجامعة الإسلامية، ولكن بعد مجيئنا إلى الجامعة شاهدنا فيها الإتقان والإخلاص في العمل، والجودة في الأداء، والأفق الاستراتيجي الواسع، والريادة التي تستشرف البناء والتحرر في أعمالها”، وقدر السيد الشيباني للقائمين على الجامعة جهودهم الحثيثة واهتمامهم بإنشاء المشاريع الحضارية التي تخدم الأمة الإسلامية، وأوضح أن للجامعة نظرة مستقبلية تبتعد فيها عن الأعمال الروتينية من خلال النظر إلى معرفة الأثر والنتيجة من أجل خدمة المجتمع.





من ناحيته، أظهر السيد الصابري إعجابه بمقومات العزة والكرامة والتحدي والإرادة التي يتبناها أبناء الشعب الفلسطيني، والتي لم تمنعهم أصعب الظروف من مواصلة طريق الكفاح والتقدم العلمي والحضاري، وممارسة حياتهم الطبيعية، وعبر السيد الصابري عن اعتزازه بما شاهد في الجامعة الإسلامية من مباني ومختبرات ومرافق، وأضاف أنتم قدوة لنا بهذا العلم والنظام والإدارة الحكيمة، وقال السيد الصابري: “أنتم وبهذا التقدم الحضاري حق لكم أن تكونوا على رأس الدول العربية بما أنتجت أيديكم وحققتم من إنجازات على المستوى العربي والإقليمي والدولي”.

x