قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة ينظم يوماً دراسياً بعنوان: “الحكم بما أنزل الله .. حكمه وضوابطه وموانعه”

أكد مشاركون ومختصون على أهمية الحكم بما أنزل الله، وتطبيق الشريعة الإسلامية في العالم العربي والإسلامي، جاء ذلك خلال اليوم الدراسي الذي نظمه قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية حول حكم و ضوابط و موانع الحكم بما أنزل الله، وانعقد اليوم الدراسي بقاعة المؤتمرات العامة بمبني طيبة للقاعات الدراسية بحضور سعادة النائب محمد الغول-رئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي الفلسطيني, والدكتور محمد بخيت- عميد كلية أصول الدين, والدكتور أحمد العمصي- رئيس قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة, والمشاركون بالأوراق العلمية من أعضاء هيئة التدريس بالقسم, وجمع من طلبة القسم.




الجلسة الافتتاحية


وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أشاد سعادة النائب الغول بدور الجامعة الإسلامية في تطبيق حكم الله في فلسطين، ووقف على انجازات اللجنة القانونية في المجلس التشريعي، ودور اللجنة في تطبيق الشريعة الإسلامية في المجتمع الفلسطيني والمتمثلة في مراجعة القوانين المخالفة لشرع الله, والابتعاد عن إقرار أي قانون يخالف حكم الله, وإيجاد قوانين يحتاجها المجتمع علي المستوي السياسي والاقتصادي والاجتماعي.


بدوره,لفت الدكتور بخيت إلى اهتمام الجامعة الإسلامية بعقد الأنشطة اللامنهجية على المستوى المحلي والدولي، وتحدث الدكتور بخيت عن نشأة كلية أصول الدين، مبيناً أنها تعد من أول الكليات الناشئة في الجامعة، وتطرق الدكتور بخيت إلى البرامج التي تطرحها الكلية والتي تسعى من خلالها إلى خدمة المجتمع الفلسطيني،  ونشر العقيدة السلفية الصالحة .


من جهته, أوضح الدكتور العمصي أن تنحية شرع الله وعدم التحاكم إليه من أبرز مخاطر الانحراف في العالم الإسلامي، وحلول الفساد والفرقة والعداوة، وبين الهدف الرئيس من عقد اليوم الدراسي وهو الإجابة علي التساؤلات الجدلية حول الحكم بأمر الله، والتأسيس للمشروع الإسلامي، ووقف الدكتور العمصي علي حق الحكم والتشريع باعتباره حق لله وحده، ودعا إلي تطبيق أحكام الشرع في شئون الحياة السياسية و الاجتماعية والاقتصادية.


 

x