في زيارته الأولى إلى فلسطين.. رئيس الاتحاد العالمي للجامعات يشارك في احتفال تخريج الدفعة الثانية من كلية الطب بالجامعة الإسلامية

أسماء الحفل الثالث- كلية الطب.doc

الأستاذ الدكتور عبد الرَزاق:

“أقدر للجامعة الإسلامية بغزة حضورها التعليمي الرفيع في المحافل الدولية والإقليمية”

“وجوهكم النيرة تبشر بمستقبل صحي راقٍ، ونتطلع أن نتعلم منكم في المستقبل”

أشاد الأستاذ الدكتور ذو الكفل عبد الرزاق –رئيس الاتحاد العالمي للجامعات، رئيس جامعة البخاري في ماليزيا- بالصورة المشرقة للجامعة الإسلامية، واعتبرها نموذجاً لصمود الشعب الفلسطيني رغم ما يتعرض له من صعوبات وتحديات، وعبر الأستاذ الدكتور عبد الرزاق عن سعادته بالمشاركة في احتفالات تخريج طلبة الجامعة، وقدر للجامعة الإسلامية حضورها التعليمي الرفيع الذي تحظى به في المحافل الدولية والإقليمية، وأكد الأستاذ الدكتور عبد الرزاق أن مهنة الطب تعد أحد أهم روافد التنمية والرفاهية في المجتمع، واستعرض مقتطفات من تقارير نشرتها منظمة الصحة العالمية تبرز التحديات التي تواجه القطاع الصحي على مستوى العالم، ودعا الأستاذ الدكتور عبد الرزاق الأطباء إلى الاهتمام بنظام الرعاية الصحية، والمعارف التقليدية في القطاع الصحي، ووجه رسالة لخريجي وخريجات كلية الطب قال فيها: “وجوهكم النيرة تبشر بمستقبل صحي راقي، ونتطلع أن نتعلم منكم في المستقبل”.

وكان الأستاذ الدكتور عبد الرزاق يتحدث أمام حفل تخريج دفعة الدفعة الثانية من خريجي كلية الطب بالجامعة الإسلامية، وذلك في زيارة هي الأولى لرئيس الاتحاد العالمي للجامعات إلى فلسطين، وحضر الاحتفال الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس الأمناء، ومعالي الدكتور مفيد المخللاتي –وزير الصحة، وأعضاء من مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، وأعضاء مجلس الجامعة، والدكتور عمر فروانة –عميد كلية الطب، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بكلية الطب، وممثلون عن الجامعات والكليات والمعاهد الفلسطينية، وجمع كبير من الأطباء والعاملين في الحقل الصحي، والخريجون والخريجات، وذووهم.

معالي النائب الخضري: قرار إنشاء كلية الطب في وقت الإغلاق جاء كسراً للحصار على قطاع غزة

من جانبه، عبر معالي النائب الخضري عن اعتزاز وفخر الجامعة الإسلامية بتخريج الدفعة الثانية من طلبة كلية الطب، وقال: “نحن معكم أيها الأطباء والطبيبات، أساتذةً، وجامعةً، وشعباً من أجل سد العجز الذي يعاني منه القطاع الصحي في قطاع غزة، ومن أجل رفع المستوى الصحي في فلسطين”، وأوضح معالي النائب الخضري أن مشاركة الأستاذ الدكتور عبد الرزاق في احتفالات تخريج طلبة الجامعة الإسلامية تؤكد أن الجامعة تنافس على المستوى العالمي، وتعطي نموذجاً رائداً في كيفية صياغة علاقاتها.

ولفت معالي النائب الخضري إلى أن قرار إنشاء كلية الطب في وقت إغلاق المعابر جاء كسراً للحصار على قطاع غزة، وتحدياً للواقع الذي يعيشه أبناء الشعب الفلسطيني، ووصف معالي النائب الخضري احتفالات التخريج بأنها يوم الحصاد، ويوم فرحة الآباء والأمهات، ويوم تحديد الهدف، ويوم رسم معالم المستقبل.

معالي الدكتور المخللاتي: نأمل من طلبتنا أن يدعموا مستوى الأداء الطبي في فلسطين

بدوره، أثنى معالي الدكتور المخللاتي على جهود الجامعة الإسلامية في توفير الخدمة الأكاديمية للراغبين في دراسة الطب، وتخريج أطباء مؤهلين علمياً، ومزودين بالقيم الإسلامية، إلى جانب المساهمة في تنمية القطاع الصحي في فلسطين، وقدر معالي الدكتور المخللاتي لكلية الطب حصولها على الاعتماد الدولي من المؤسسة الأمريكية FAIMER ، واعتمادها مركزاً لعقد امتحان “IFOM ” الدولي لخريجي كلية الطب، وعبر معالي الدكتور المخللاتي عن اعتزازه بتخريج الدفعة الثانية من طلبة كلية الطب، وتابع حديثه قائلاً: “أنتم مثال للأطباء المتميزين، ونأمل منكم أن تدعموا مستوى الأداء الطبي في فلسطين”، ولفت الدكتور المخللاتي إلى دور وزارة الصحة في دعم الكليات الصحية، وتوفير خدمة التعليم والتدريب والتأهيل لطلبة الطب من خلال توفير البيئة الصحية التعليمية المناسبة.



الخريجة مسعود: ” علمتنا جامعتنا أساسيات البحث العلمي السليم”

وقدرت الخريجة إيمان مسعود حجو –في الكلمة التي ألقتها نيابة عن خريجي وخريجات كلية الطب- لأسرة كلية الطب دورها في إثراء تجارب الطلبة وصقل مهاراتهم، وتنمية قدراتهم، وغرسها القيم الإيجابية والإنسانية، وتعليمهم أساسيات البحث العلمي السليم.

بروتوكول التخريج

وفي نهاية الاحتفال طلب الدكتور فروانة –عميد كلية الطب من رئيسي مجلسي الأمناء والجامعة استكمال مراسيم تخريج الطلبة بعد الاطلاع على نتائجهم، والتأكد من الدرجات العلمية التي يستحقونها.

 

x