وفد المشاركين في مؤتمر الأمن القومي الفلسطيني يزور الجامعة

اعتبر
معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية بغزة، زيارة
وفد المشاركين في أعمال المؤتمر السنوي الأول “الأمن القومي الفلسطيني”
إلى قطاع غزة أنه نتيجة حقيقية لصمود وثبات الشعب الفلسطيني، وقال معالي النائب
الخضري: “إذا كان هناك من بطل لملحمة الصمود والثبات فهو الشعب الفلسطيني..
واليوم نحن في يوم الأرض يوم العزة والكرامة والتمسك بالأرض حتى تحرر الأرض وتقام
الدولة المستقلة وعاصمتها القدس”.


وكان
معالي النائب الخضري يتحدث خلال استقباله والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة
الإسلامية- وفد المشاركين من خارج فلسطين في أعمال المؤتمر السنوي الأول الذي
تنظمه أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا، وعلى رأسه الإعلامي وضاح خنفر
–رئيس مركز الشرق، إلى جانب لفيف من ذوي الفكر والثقافة والعمل الوطني والقومي،
وحضر اللقاء من الجامعة الأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، والأستاذ
الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور نظمي المصري
–مساعد نائب رئيس الجامعة للعلاقات الخارجية، والدكتور كمال غنيم –نقيب العاملين.


ووصف
الدكتور شعث إقامة الجامعات الفلسطينية بأنها من أكبر إنجازات الشعب الفلسطيني تحت
الاحتلال، وتحدث عن الجامعة الإسلامية من حيث التخصصات التي تطرحها، والدرجات
العلمية التي تمنحها، وأشار الدكتور شعث إلى الشراكات التي تربط الجامعة مع عدد من
الجامعات، ونوه إلى أنه يربط الجامعة علاقات شراكة مع (40) جامعة أوروبية، ولفت
الدكتور شعث إلى عضوية الجامعة في اتحادات ومؤسسات التعليم العالي.

وأبدى
أعضاء الوفد تقديرهم للمستوى الرفيع الذي وصلت إليه الجامعة الإسلامية، وأشادوا
بالسمعة الطيبة لها خارج فلسطين، وقدروا إسهاماتها في حقل التعليم العالي
الفلسطيني.

x