اختتام أعمال المؤتمر الفلسطيني الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2013 والتوصية بتبني مشروع لتدريب طلبة كلية تكنولوجيا المعلومات على منهجيات معالجة القضايا العملية


أوصى المؤتمرون المشاركون في المؤتمر الفلسطيني الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2013 الذي نظمته كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة التربية والتعليم العالي، واتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية “بيتا”، وقناة “الكتاب” الفضائية، وقناة “القدس” الفضائية، وصحيفة فلسطين، بتبني مشروع لتدريب طلية كلية تكنولوجيا المعلومات على منهجيات معالجة القضايا الحياتية العملية، وطالبوا  بتفعيل التعاون بين الشركات المبتدئة (start-ups ) و المستثمرين المحليين والخارجيين بما يسهم في التعرف على فرص دعم الأفكار الواعدة، وشجعوا إنشاء إدارة أو شركة منفصلة عن الجامعة تختص بإنتاج برمجيات لزبائن محليين وخارجيين، ولفتوا إلى أهمية متابعة الأبحاث المقدمة بأعمال تطبيقية من خلال تفعيل دور الفرق الطلابية البحثية، ونصحوا الباحثين بالاهتمام في  مجال التعليم الإلكتروني والذي يتيح فرصة في الوصول إلى قاعدة أوسع من المستفيدين، ودعوا إلى الاهتمام بموضوع التشفير (cryphgraphy ) والتعمية (steganography )، تشجيع الطلبة والباحثين على إنتاج سوفت وير يستخدم داخل الجامعة ويخدم مجال التكنولوجيا، وتفعيل مجالات الحوسبة النقالة.


وردت تلك التوصيات في الحفل الختامي لأعمال المؤتمر الفلسطيني الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2013، وانعقد الحفل الختامي للمؤتمر في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية بحضور معالي الدكتور أسامة العيسوي- وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور توفيق برهوم- عميد كلية تكنولوجيا المعلومات، والأستاذ إيهاب مرتجى- رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات، عريف الحفل الختامي، وحضر الحفل الختامي أعضاء من مجلس الجامعة، والمشاركون في جلسات المؤتمر،  ولفيف من المعنيين والمختصين بموضوع المؤتمر، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكلية تكنولوجيا المعلومات.




بدوره، قدر معالي الدكتور العيسوي الجهود التي ساهمت في إنجاح فعاليات المؤتمر الفلسطيني الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأشاد بمستوى الأبحاث المقدمة للمؤتمر والتي ترقى إلى النهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأوضح معالي الدكتور العيسوي أن حضور الوفد الدولي للمشاركة في فعاليات المؤتمر يحمل عدة دلالات في المجالات الأكاديمية والتعاونية والتضامنية، وعبر معالي الدكتور العيسوي عن فخر المجتمع الفلسطيني بالإنجازات التي حققتها الجامعة الإسلامية على المستوى المحلي والدولي والإقليمي، وأثنى معالي الدكتور العيسوي على جهود كلية تكنولوجيا المعلومات وحرصها الدائم على مواكبة آخر التطورات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأبدى معالي الدكتور العيسوي استعداد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتبني التوصيات التي تسهم في النهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.





من جانبه، عبر الدكتور شعث عن اعتزاز الجامعة بالأنشطة الكبرى التي تعقدها كليات الجامعة والتي تثمر عن تدعيم أواصر التعاون الأكاديمي المشترك مع العالم الخارجي، ولفت الدكتور شعث إلى أن المؤتمر حقق نجاحاً كبيراً على مستوى المشاركات الخارجية والاستفادة من خبراتهم العملية، والاطلاع على آخر المشاريع في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشكر الدكتور شعث جميع القائمين على المؤتمر، وأثنى على جهودهم التي أثمرت عن نجاح فعاليات المؤتمر.




من ناحيته، أوضح الدكتور برهوم أن تكنولوجيا المعلومات تعد من أهم سمات القرن الواحد والعشرين، ومن أهم سمات تكنولوجيا المعلومات الديناميكية المتسارعة التي تعكس في جميع مجالات الحياة، وبين الدكتور برهوم أن المؤتمر سلط الضوء على الجديد في الأبحاث والتطبيقات والمعوقات أمام تطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مشيراً إلى المواضيع التي تناولتها جلسات المؤتمر، ومنها: الحدائق التكنولوجية وأثرها ي التنمية الاقتصادية، وتطبيقات الهواتف النقالة وأمن المعلومات، والتعليم الإلكتروني، والذكاء الاصطناعي، وتنقيب البيانات، ولفت الدكتور برهوم إلى أن المؤتمر تميز بالحضور والمشاركة الفاعلة من قبل المختصين والطلبة، وقدر الدكتور برهوم لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم، واتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية بيتا، رعايتهم الكريمة لفعاليات المؤتمر.





ومن الجدير بالذكر، حصول الدكتور إياد الأغا –عضو هيئة التدريس بكلية تكنولوجيا المعلومات، على جائزة أفضل ورقة بحث مقدمة للمؤتمر والتي جاءت بعنوان: “
Leveraging Semantic Web Technologies to Enhance Individual and Collaborative Learning  “، وفوز كل من الطلاب: مجد الحاج، وحسن الخطيب، ومصطفى بلاطة، بجائزة أفضل بحث تخرج والذي جاء بعنوان: “Multi- touch interaction with learning content using kinect “.


 


 

x