وسط مشاركة علمية واسعة من داخل فلسطين وخارجها.. انطلاق أعمال المؤتمر الفلسطيني الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2013 في الجامعة

انطلقت في الجامعة الإسلامية بغزة أعمال المؤتمر الفلسطيني الدولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2013م والذي تنظمه كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية، وانعقدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور طالب أبو شعر –نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والدكتور توفيق برهوم –عميد كلية تكنولوجيا المعلومات، رئيس المؤتمر، والأستاذ الدكتور برونو بج بيرجير – الباحث في مجال تكنولوجيا المعلومات من النمسا،  والدكتور ربحي بركة –رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والدكتور عادل خليفي –عميد الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الحصن بدولة الإمارات العربية المتحدة، عريف الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، والمهندس سهيل مدوخ- وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس يوسف شعت- المدير الإقليمي لاتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (بيتا)، وحضر المؤتمر أعضاء من مجلس الجامعة، وممثلون عن الوزارات والمؤسسات الحكومية والأهلية في قطاع غزة، والشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بكلية تكنولوجيا المعلومات، وحشد كبير من طلبة الكلية.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أكد الدكتور برهوم على الهدف الرئيس للمؤتمر والذي يكمن في جمع الباحثين والعلماء والمهندسين والمشاركين لتبادل الخبرات والأفكار والوقوف على التطور المتلاحق في التطبيقات والأبحاث المتعلقة بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأوضح الدكتور برهوم أن المؤتمر فرصة للمشاركين والحضور لمناقشة التحديات العلمية التي واجهتهم في البحث العلمي، واستعراض الحلول التي توصلوا إليها، ولفت الدكتور برهوم إلى أن الأوراق العلمية المشاركة في المؤتمر سيتم نشرها في (CPS ) خدمة نشر المؤتمر التابعة لجمعية IEEE ، وأضاف من فوائد النشر فهرسة الأبحاث في قواعد بيانات عالمية مثل: Xplore, CSDL, EL indx, IST ، وبين الدكتور برهوم أنه يعقد على هامش المؤتمر معرضاً يضم للشركات العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومشاريع تخرج الطلبة من (4) جامعات في قطاع غزة.

من جانبه، ألقى الأستاذ الدكتور بيرجر محاضرة حول علوم تكنولوجيا المعلومات التي تعتمد على الاقتصاد، ووقف على الأسس والاستراتيجيات المتبعة في تطوير بناء اقتصاد المؤسسات الأكاديمية والتي أثبتت نجاحها في جامعة جونز كلبر، وأوضح الأستاذ الدكتور بيرجير أن تطوير اقتصاد المؤسسات الأكاديمية يتطلب تفعيل الصناعة، وجذب الشركات، وإيجاد أماكن عمل، وإجراء دراسات بحث علمي، وأوصى الأستاذ الدكتور بيرجير بالسعي نحو إيجاد مؤسسة بحثية تعزز مبدأ التجارة بما يسهم في تعزيز وبناء الاقتصاد في البلاد، ودعا إلى تعزيز شبكات التواصل مع الدول ذات الخبرة والعلاقة في هذا المجال من أجل تحقيق الازدهار والنهضة للمجتمعات.

الجلسة الأولى

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية للمؤتمر، فقد شهد اليوم الأول حضوراً واسعاً من الأكاديميين والمختصين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وانعقدت الجلسة الأولى في قاعة المؤتمرات العامة بمبني طيبة للقاعات الدراسي برئاسة الدكتور نائل حرز الله –من جامعة العلوم التطبيقية في المملكة الأردنية الهاشمية، وقدم الدكتور إياد الأغا –من كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة، ورقة عمل حول الاستفادة من دلالات تكنولوجيا الويب لدعم الأفراد والتعليم المشترك، وأوضح أنه رغم شهرة الويب والشبكات العنكبوتية العالمية كمصدر أساسي للتعليم إلا أنها تواجه مجموعة من التحديات، وتحدث الدكتور الأغا نظام swllinker الذي يمكن المستخدم من الوصول إلى المعلومات من مصادرها من خلال متصفح واضح، وشارك الأستاذ الدكتور محمد مكي –عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة، بورقة عمل حول مزامنة قاعدة البيانات المحوسبة بين التسجيل في الجامعة والموديل، وأكد أن الموديل كنظام تعليمي وإداري يستخدم في الجامعات لدعم عملية التعلم، واستعرض كل من الدكتور أسماء بودهيف، والدكتور محسن واوي، والدكتور منير زرقوي –من تونس، عملية فهرسة النص التربوي، وأوضحوا إمكانية تطبيق برنامج فهرسة النص التربوي في وصف مصادر العملية التعليمية من خلال معرفة ظروف التعلم لدى الطلاب ومستويات فهمهم، وقدم كل من الدكتور عرفات النجار، والدكتور ماهر علي –من جامعة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة- ورقة عمل حول تقييم اندماج الطلاب في الفصل الدراسي، ومعرفة مدى إقبالهم على استخدام عمل الفريق في التعليم مقارنة بخبرة الطلاب في نظام المحاضرة التقليدية.

الجلسة الثانية

وبخصوص الجلسة العلمية الثانية للمؤتمر، فقد انعقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية برئاسة الأستاذ الدكتور محمد الريفي –عضو هيئة التدريس بقسم الرياضيات بكلية العلوم بالجامعة، وتحدث كل من الدكتور محمد صالح، والدكتور محمد المراكي، والدكتور إدريس أبو تاج داين –من كلية العلوم بجامعة محمد الخامس– أكدال في المغرب، عن مؤشر iener لتكوين نموذجين من الرسوم البيانية، وشارك السيد ستيفان بارس –من فرنسا، بورقة عمل حول تقييم إطار Pixel لجودة الصورة لدى المكفوفين، وبين أن النظام يقوم على معرفة وحساب تركيز رؤية الإنسان للصور من خلال أدوات مضغوطة ومرسلة من أجل خدمة شريحة المكفوفين، وتناول كل من الدكتور نادر محمد، والدكتور عبد الصمد غمري –من الجزائر، شبكات التواصل التجارية، وطالبا بعمل شبكة تواصل خاصة بالسوق التجاري، وتطرق كل من الدكتورة سنا نسير، والدكتور مصباح عقل –من جامعة الزرقاء في الأردن، والدكتور نائل حرز الله –من جامعة العلوم التطبيقية في الأردن، إلى التهديدات الأمنية التي تواجه قضية الهاتف الخلوي، وأوصوا بالاهتمام بالتقنيات التي تساهم في حماية المعلومات من الحذف والاختراق.

وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، افتتح الأستاذ الدكتور شبات، والأستاذ الدكتور أبو شعر ،والدكتور برهوم ، الأستاذ الدكتور بيرجير، فعاليات المعرض المصاحب للمؤتمر، ويضم المعرض مجموعة من المشاريع المتعلقة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

يشار إلى أن المؤتمر يقام برعاية من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة التربية والتعليم العالي، واتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (بيتا)، وقناة “الكتاب” الفضائية، وقناة “القدس” الفضائية، وصحيفة فلسطين، ومن المقرر أن تستمر أعمال المؤتمر يومي الاثنين والثلاثاء الخامس عشر والسادس عشر من نيسان/ أبريل الجاري

x