رئيس الجامعة يستقبل وفداً طبياً جزائرياً

استقبل الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية بغزة وفداً تضامنياً جزائرياً، وصل قطاع غزة ضمن قافلة أميال من الابتسامات 20، برئاسة الدكتور بِنيل معمر جرانت- من الرعاية الطبية والتكنولوجية في الجزائر، وحضر اللقاء من الجامعة كل من: الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، الأستاذ الدكتور أسعد أسعد- نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والدكتور عمر فروانة- عميد كلية الطب، والدكتور أنور الشيخ خليل- نائب عميد كلية الطب لعلوم الطب السريرية، والدكتور علاء الدين الجماصي- نائب عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة.




من جانبه، أطلع الدكتور شعث الوفد على نشأة الجامعة, ومراحل التطور العمراني والأكاديمي والمجتمعي فيها, واستعرض كليات الجامعة التي يدرس فيها نحو (22.000) طالب وطالبة موزعين على مراحل الدكتوراه, والماجستير, والدبلوم العالي, والبكالوريوس, والدبلوم العام, والدبلوم المهني المتخصص, ووقف الدكتور شعث على انجازات الجامعة على صعيد البحث العلمي, والمشاريع النوعية, والجوائز التي حصلت عليها الجامعة, ولفت الدكتور شعث إلى صور اهتمام الجامعة بتوثيق العلاقات مع العالم الخارجي من خلال عقد المؤتمرات العلمية الدولية، وتدعيم أواصر التعاون المشترك المتمثلة في اتفاقيات التعاون، وابتعاث أكاديميين من الجامعة للمشاركة في مؤتمرات علمية، وتحدث الدكتور شعث عن اهتمام الجامعة بتوفير البيئة الصحية والجو الأكاديمي المناسب للطلبة، وحرصها على مساعدة الطلبة المحتاجين وذوي الاحتياجات الخاصة في استكمال دراستهم الجامعية.




بدوره، عبر الدكتور فروانة عن سعادته بزيارة الوفد الجزائري، وتحدث عن نشأة كلية الطب في الجامعة، وأكد حرص كلية الطب على تأهيل وإعداد طلبة الكلية للاندماج بسوق العمل بعد التخرج من خلال تزويدهم بالمهارات الإدارية والعلمية والفنية، وأشاد الدكتور فروانة بمستوى الخبرات والكفاءات التي يمتلكها الأطباء الجزائريين في مختلف التخصصات، مبيناً أن انطلاقة الطب في العالم كانت إسلامية، واعتبر الدكتور فروانة أن هذه الانطلاقة الإسلامية تعد بمثابة مفخرة للمسلمين وهو ما يشجعهم على بذل المزيد من الجهد من أجل تطوير مهنة الطب في جميع أنحاء العالم، واستعرض الدكتور فروانة آراء الوفود الطبية الزائرة في كلية الطب والذين عبروا فيها عن اعجابهم بمستوى طلبتها الذين أثبتوا شجاعتهم في النقاش والتحاور.





من ناحيته، قدر الدكتور
جرانت للجامعة الإسلامية جهودها العلمية والبحثية على المستوى العربي والعالمي، وتناول المقومات التي يتمتع بها طلبة  الإسلامية، ومنها: المعنويات العالية، والفكر الثقافي، والوطنية والانتماء، وأوضح الدكتور جرانت أن الفكر يعبر عن الأصالة لأي دولة، وأن العلم سلاح للحفاظ على الثروات البشرية والعادات والتقاليد، وأبدى الدكتور جرانت الاستعداد التام للتعاون المشترك مع الجامعة الإسلامية بما يسهم في تطوير المجال الطبي في قطاع غزة، ويساعد في صقل ومهارات طلبة كلية الطب بالجامعة.


 


 


 


 

x