شكرت المؤسسات الداعمة التي رافقت مسيرتها.. الجامعة تحتفل بتخريج دفعة جديدة من كلية الشريعة والقانون

أقسم
بالله العظيم  أن
أكون مخلصا لديني

ووطني،
وجامعتي  وأن أحافظ
على أمانة العلم

وشرف المهنة…  والله
على
ما
أقول شهيد
 

أدى
طلبة الجامعة الإسلامية بغزة في حفلهم الرابع القسم، وفيه من القيم التي تجسد
الإخلاص، والأمانة، وشرف المهنة ما يشير إلى حرفية الجامعة الإسلامية في تنشئة
الأجيال، وأخذ زمام المبادرة والانطلاق إلى مؤسسات المجتمع، يحذوهم الأمل بمستقبل
مشرق يبدد الأحزان والآلام التي رافقت الشعب الفلسطيني على مدار ستين عاماً ونيف،
والجامعة الإسلامية إذ تقيم احتفالات تخريج فوجها الثاني والثلاثين وتحتفي بخريجي
كلية الشريعة والقانون فإنها تعبر عن اعتزازها بطلبة وخريجها، وتحرص على إدخال
الفرح والسرور إلى كل بيت فلسطيني.

حضر الحفل الرابع الأستاذ
الدكتور ذي الكفل عبد الرزاق –رئيس الاتحاد العالمي للجامعات، رئيس جامعة البخاري
في ماليزيا، ومعالي النائب جمال ناجي الخضري- رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية،
وأعضاء من مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية،
وأعضاء من مجلس الجامعة، والدكتور عبد الرزاق  أحمد- مستشار وزير التعليم
العالي الماليزي والدكتور رفيق رضوان- عميد كلية الشريعة والقانون، وأعضاء
الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الكلية، والخريجون والخريجات، وذووهم.


معالي النائب الخضري: شكراً لكل المؤسسات الداعمة التي رافقت مسيرة
الجامعة الإسلامية

وشكر معالي النائب الخضري
الجهات الداعمة التي رافقت مسيرة الجامعة على مدار (35) عاماً، وتوجه بالشكر إلى كل
من دولة السيد رجب طيب أردوغان –رئيس وزراء الجمهورية التركية، وصاحب السمو الشيخ
حمد بن خليفة آل ثاني –أمير دولة قطر، ودول مجلس التعاون الخليجي، ومؤسسة تيكا
التركية، والبنك الدولي، وسمو الأمير تركي بن عبد العزيز، وسمو الشيخ ناصر بن حمد
بن عيسى، والشيخ خالد بن ناصر آل ثاني، والبنك الإسلامي للتنمية، ومنظمة اليونسكو،
وحملة الفاخورة، والهلال الأحمر القطري، والإغاثة الإسلامية عبر العالم، والمؤسسة
الخيرية الملكية بالبحرين، وقطر الخيرية، وهيئة الأعمال الخيرية بدولة الإمارات
العربية، ومؤسسة يد المساعدة “ياردم إلي” –تركيا، ومؤسسة
IHH
–تركيا، ومؤسسة دنيس فناري –تركيا، ومؤسسة جونسيو –تركيا، ومؤسسة الشيخ عيد آل
ثاني الخيرية.

 وقدر معالي النائب الخضري عالياً الوقفات التي
أبدتها الندوة العالمية للشباب الإسلامي، واللجنة الخيرية لمناصرة فلسطين –فرنسا،
والشيخ محمد العبد الكريم اللحيدان، واتحاد الأطباء العرب، وجامعة قطر، ومؤسسة
الإنتربال –بريطانيا، ومؤسسة العون التعليمية إياب –بريطانيا، ومؤسسة الأيادي
المسلمة، وجمعية الإصلاح بالبحرين، ووحدة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي
والاجتماعي بالكويت، والقنصلية الفرنسية، ومؤسسة قرطبة –بريطانيا، ومؤسسة أساي
بالولايات المتحدة الأمريكية، ومؤسسة
UPA
بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

الدكتور
شعث: مركز تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها خطوة لخدمة الشرائح المتعطشة
لتعلمها

بدوره، وقف الدكتور شعث على صور اهتمام
الجامعة بالعلوم الشرعية والبيئة المساندة لها من خلال نشر الدين الإسلامي
وتعاليمه السمحة، إلى جانب رفد المجتمع بأصحاب الخبرات والكفاءات في مجالات
الإفتاء،

والتدريس، والقضاء الشرعي، والقانون، والوعظ
والإرشاد، ولفت الدكتور شعث إلى الإسهامات العلمية الجادة والفاعلة للكلية في
المجتمع التي تعالج قضاياه، وتتصف بالحداثة والتطوير، وأشاد بالمشاركة الدولية
الواسعة  لعدد من الأكاديميين والمختصين في
المجالات الشرعية في المؤتمر الدولي الذي نظمته كلية الشريعة والقانون في مطلع
آذار/ مارس من العام الجاري،  تحت عنوان: “آفاق
العمل الإسلامي المعاصر وضوابطه”.

 وأكد
الدكتور شعث أن افتتاح مركز “تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها” في
الجامعة الإسلامية يعد خطوة أساسية لخدمة الشرائح المهتمة بتعلم اللغة العربية، وفرصة
لتطوير الخبرات المحلية من خلال تقديم برامج تعليم وتدريب بهدف تلبية رغبات
المتعلمين المتعطشين لتعلم  لغة الضاد، تمهيداً للتعرف على ثقافة الشعوب
العربية عامةً والفلسطينيين وقضيتهم العادلة بشكل خاص.


خرجو كلية
الشريعة والقانون: من مقومات النجاح التوكل على الله وإرضاء الوالدين ومتابعة
الدراسة

واستعرض الطالب عبد الله عدنان حجو- في الكلمة
التي ألقاها نيابة عن خريجي وخريجات كلية الشريعة والقانون- مقومات نجاح وتفوق طلبة
العلم، منها: التوكل على الله, وإرضاء الوالدين, والمتابعة المستمرة للمساقات
الدراسية, والرغبة في طلب العلم, والبحث العلمي الجاد، وشجع الطالب حجو الخريجين والخريجات
على مواصلة طريق العلم من خلال الالتحاق ببرامج الدارسات العليا بما يسهم في تحقيق
الرفعة والتقدم للمجتمع الذي يعيشون فيه.

برتوكول التخرج

وقد طلب الدكتور رضوان من رئيس مجلسي الأمناء
والجامعة استكمال مراسيم تخريج الطلبة بعد الاطلاع على نتائجهم والتأكد من
استيفائهم متطلبات التخرج.

  

 

x