بمشاركة خبراء من خارج فلسطين.. ورشة عمل بكلية الطب حول الطب المسند بالبراهين

 

نظمت وحدة الطب المسند في كلية الطب بالجامعة الإسلامية الورشة الرابعة للطب المسند بالبراهين تحت عنوان: ”  Medical Uncertainties and Need for Evidence بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا، وبمشاركة أكثر من (70) طبيب.

وشارك في محاور ورشة العمل مختصون وخبراء، هم: الدكتور أكيرو سيتا – مدير القطاع الصحي في وكالة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”, والسير إيان تشالمرز – مؤسس مكتبة (كوكرين) للبحوث العالمية ومنسق مكتبة جيمس لند في أكسفورد، و الدكتور مازن فروانة -استشاري طب الأسرة بجامعة الملك سعود في الرياض، خبير الطب المسند بالبراهين، والدكتور خميس الإسى- ، رئيس وحدة الطب المسند بالبراهين، عضو هيئة التدريس بكلية الطب، والدكتور كولن كوبر -نائب رئيس مؤسسة أدنبرة للدعم المباشر، استشاري التخدير والألم باسكتلندا.

وأوضح الدكتور عمر فروانة- عميد كلية الطب بالجامعة الإسلامية،  خلال افتتاح ورشة العمل أن الطب المبني على الدليل هو توجه جديد في العالم لمحاولة فرز المعلومات الطبية،  وبين أن ليس كل ما ينشر أو يمارس في عالم الطب يمتلك الدليل، وأضاف أن للدليل مواصفات مختلفة حتى يعتمد، وأكد الدكتور فروانة أنه من خلال الورشة تكون كلية الطب بالجامعة الإسلامية دشنت الوحدة الأولى للطب المبني على الدليل في فلسطين .

وكان الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية، كرم المشاركين في ورشة العمل من خارج فلسطين، بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور عمر فروانة –عميد كلية الطب، ورحب الدكتور شعث بالتواصل مع المؤسسات الأكاديمية والطبية، وقدر قيمة التعاون المشترك الذي يثري الحقلين الطبي والتنموي.

وقدر السير تشالمرز والدكتور سيتا و الدكتور مازن فروانه عن إعجابهم النقاشات العلمية القوية التي شهدتها جلسات ورشة العمل، وأثنوا على المشاركات العلمية التطبيقية التي أدلى بها المشاركون في التدريب العملي.

x